المواطن أولاً وثانياً وثالثاً

المواطن أولاً وثانياً وثالثاً

عندما أكد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن برنامج حكومته يرتكز على الرؤية القائمة بأن المواطن يأتي أولاً وثانياً وثالثاً في مبادرات واهتمام القيادة، فإنما يؤكد النهج الثابت في الاعتناء بالمواطن والإنسان على أرض هذا الوطن الغالي الذي أرساه القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتعزز في رحاب العهد الزاهر لقائد المسيرة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبمتابعة من ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإخوانهم حكام الإمارات، وهو النهج ذاته الذي تؤكده الرؤية المئوية للإمارات2071، والمستلهمة من الكلمة التاريخية للشيخ محمد بن زايد لأجيال المستقبل.ومن هذا المنطلق، جاءت التوجيهات السامية للشيخ محمد بن راشد بالاستجابة الفورية، وخلال أقل من 24 ساعة، لقضية ذلك المواطن الذي اتصل ببرنامج “الرابعة والناس” في إذاعة عجمان الاثنين الماضي، وتلبية متطلبات العيش الكريم له ولأسرته، ورفع تقرير عاجل بالأمر لمكتبه، كما أمر وزيرة تنمية المجتمع بعرض تقرير مفصل خلال الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء حول احتياجات المواطنين من ذوي الدخل المحدود.وعشية انطلاق منتدى الإعلام العربي الذي اختتم أعماله، أمس الأربعاء، أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رؤية قيادتنا الرشيدة للإعلام الوطني، وأهمية تسخيره لخدمة الوطن والمواطنين، و”تأدية رسالته في ترسيخ الاستقرار والحياة الكريمة للجميع في دولة الإمارات”.كما جاء استقبال عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي،  للمواطن المتصل علي المزروعي في هذا الإطار من الاهتمام بالمواطنين ومتابعة أمورهم، وذلك بحضور ولي عهده الشيخ عمار بن حميد النعيمي، الذي كان له موقف حازم، مؤكداً أن “الإذاعة افتتحت من أجل الاستماع لقضايا وشكوى المواطنين والمتصلين”.مواقف أصيلة ومبدئية، تجسد ما ينعم به أبناء الإمارات من خير عميم وفضل كبير، وهم يحظون بقيادة هي قريبة منهم على الدوام، وتؤمن بأنها سلطة ليس فقط لخدمة الناس فقط، وإنما لأجل إسعادهم. وما جرى تذكير لكل من حمل أمانة الكلمة لاستحضار هذه المعاني الجليلة والنبيلة، والله نسأل أن يديم علينا النعم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً