العلاج بالاسماك يتسبب بنقص المناعة والتهاب الكبد الوبائي

العلاج بالاسماك يتسبب بنقص المناعة والتهاب الكبد الوبائي

انتشر في الاونة الاخيرة، مبدأ العلاج بالاسماك او سبا السمك الذي قد يبدو خفيفا ومغريا لتجربته خاصة من قبل النساء، الا انه يحمل شيئا من الضرر وبالاحرى الخطر على صحة الانسان.

فما هو العلاج بالاسماك وما هي الامراض التي يمكن ان يتسبب بالاصابة بها؟ هذا ما سوف نكتشفه في موضوعنا اليوم.

العلاج بالاسماك

انتشر العلاج بالاسماك في العديد من دول العالم، والهدف منه هو تجميل الاقدام وجعلها اكثر نعومة وجاذبية.

وقد خضع الكثيرون من الاشخاص خاصة النساء لهذا النوع من العلاجات الذي يمكن ايجاده في بعض مراكز السبا او حتى في صالونات التجميل والمراكز التجارية كما في دول اسيا. وحاليا يوجد حوالية 280 سبا اسماك في المملكة المتحدة وحدها. 

لماذا العلاج بالاسماك خطر على الصحة؟

بحسب موقع “الدايلي ميل” البريطاني، فان العلاج بالاسماك في السبا يمكن ان يتسبب بالاصابة ببعض الامراض كمرض فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي سي.

وفي تصريح لوكالة حماية الصحة التابعة للحكومة البريطانية، فان الاشخاص المصابي بمرض السكري او الصدفية او الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة هم اكثر عرضة للاصابة بالمرض في حال خضوعهم للعلاج بالاسماك، وبالتالي يجب عليهم تجنب هذه الطريقة.

وفي ارشادات خاصة بالوكالة البريطانية، فان خطر العدوى عند مستخدمي هذا النوع من العلاجات ضعيف لكن لا يمكن استبعاده. 

وتشير الوكالة ذاتها الى ان مياه حوض الاسماك تحوي كائنات دقيقة يعتقد انها قد تتسبب بعدة مشاكل صحية، وذلك بسبب البكتيريا التي تنتقل عن طريق اسماك “الجارا روفا” أو مياه السبا أو من زبون إلى آخر في حال لم تتغير المياه. ففي حال كان احد الزبائن مصابا بفيروس ينتقل عبر الدم، مثل فيروس نقص المناعة البشرية او التهاب الكبد الوبائي سي، ونزف في الماء، فان ذلك يؤدي لخطر انتقال الامراض إلى الماء. 

وعليه توصي وكالة حماية الصحة بتغيير مياه السبا بعد كل زبون. لكن عملية تعقيم المياه لا تحدث بشكل دائم كون هذه العملية قد تضر بالاسماك التي يصل عددها لحوالى 200 سمكة في كل حوض.

كما يجب اتباع صالونات التجميل لكافة معايير الصحة والسلامة، والتأكد من عدم اصابة اي من زبائنهم بمشاكل صحية قد تعرضهم وغيرهم للخطر، كما يجب التأكد من عدم وجود جروح او رضوض او امراض جلدية معدية في اقدام الزبائن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً