فرنسا: طارق رمضان دفع 27 ألف يورو لشراء صمت إحدى “ضحاياه”

فرنسا: طارق رمضان دفع 27 ألف يورو لشراء صمت إحدى “ضحاياه”

شهدت قضية السويسري طارق رمضان الموقوف منذ أسابيع بتهمة الاغتصاب والتهديد بالقتل، تطوراً مثيراً اليوم الأربعاء في فرنسا، بعد كشف تقارير صحافية جديدة، شراءه صمته، إحدى عشيقاته السابقات بمقتضى عقد بين الطرفين، موثق لدى جهة قضائية بلجيكية، مقابل 27 ألف يورو. وكشف موقع ميديا أبارت الفرنسي المتخصص في التحقيقات الصحافية، اليوم الأربعاء، دفع طارق رمضان 27 ألف يورو، لشراء صمتها، بعد أن هددت بفضحه وكشف علاقتهما المحرمة، واعتداءاته الجسدية المتكررة عليها.وأورد الموقع أن طارق رمضان اضطر إلى دفع 27 ألف يورو لسيدة تدعى ماجدة البرنوصي، مقابل صمتها عن علاقتهما، والتعهد بموجب عقد مسجل لدى جهة قضائية في بلجيكا وبواسطة محامية بلجيكية، يقضي بإلزام البرنوصي بالامتناع عن الحديث عن علاقتها بحفيد مؤسس تنظيم الإخوان، وعلاقتهما الجنسية خارج إطار الزواج، وخاصةً اعتداءاته عليها وتهديدها عبر مراسلات ومكالمات هاتفية إلكترونية، إذا تجرأت على كشف ذلك.ولكن ماجدة البرنوصي، نجحت حسب ميديا أبارت، في جمع حُجج وإثباتات محرجة، بينها صور لا تقبل التأويل لطارق رمضان في وضعيات مخلة، وهددت الباحث الإسلامي السويسري، كما يقدم نفسه، بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي وسائل الإعلام، إذا استمر في التمسك بالعلاقة بالمدعية، التي كلفت محاميةً لمفاوضة رمضان على تسليمه كل الحجج التي تُدينه، في مقابل تخليه عن محاولة الاتصال بموكلتها أو تهديدها من جديد، ومقابل تعويض مالي لجبر الضرر الذي تسبب لها فيه.وكشفت محامية السيدة المعنية لموقع ميديا أبارت، أنها نصحت موكلتها بقبول التعويض المالي وقتها، دون كشف تاريخه، لتفادي تورط موكلتها في خلاف قضائي قد يستمر أعواماً، ولا يضمن لها الفوز فيه بشكل ثابت.وأضافت أن الحديث اليوم عن الاتفاق لا يعد من الوجهة القانونية إخلالاً بأي التزام تجاه طارق رمضان، أو غيره، ولكنه مجرد إقرار بوقائع حصلت واتفق الطرفان على تجاوزها. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً