عربي يورط شقيقه بشهادة مزورة

عربي يورط شقيقه بشهادة مزورة

قضت محكمة جنايات الشارقة ببراءة عربي من تزوير واستعمال خاتم سفارة الدولة في دولة آسيوية وطابعها المالي، وتزوير محرر عرفي واستعماله (شهادة دراسية).وتعود تفاصيل القضية، حينما تسلم عربي طرداً فيه شهادة دراسية من شركة شحن، أرسلها إليه أخوه المقيم بدولة خليجية لتصديقها في وزارة الخارجية والتعاون الدولي والتقدم لوظيفة، وبعد أن تسلم الطرد توجه إلى تصديقها فوراً.وتفصيلا قال المحامي سعيد بطي المهيري،إن موظف الخارجية شك في أن خاتم الدولة وطابعها المالي الموجودين على الشهادة، التي أتى موكله لتصديقها، مزوران فطلب منه أن يتركها ويعود بعد 4 أيام ليأخذها، وفي تلك الفترة تأكد الموظف من أن طابع سفارة الدولة الموجود على الشهادة والطابع المالي للسفارة مزوران، وبالتالي أبلغ الشرطة بذلك، وحينما عاد موكله إلى مكتب التصديق، ألقي القبض عليه وتمت إحالته إلى النيابة العامة ومن ثم للمحكمة.وقدم المهيري مذكرة دفاع استند فيها إلى انتفاء الركن المادي والمعنوي للجريمة، فموكله تسلم الطرد في تمام الساعة 11:9 دقائق صباحاً، ووصل إلى مكتب التصديق في تمام الساعة 11:56 دقيقة، وبالتالي استحالة تمكنه في تلك الدقائق القليلة القيام بعملية التزوير، بالإضافة إلى عدم وجود مصلحة في التزوير، كما أنه لم يفكر لحظة بأن شقيقه سيورطه هكذا، فهو يعلم أنه مكث في الدولة الآسيوية نفسها لفترة طويلة، وأن زوجته تحمل نفس جنسية الدولة الآسيوية، ولم يأت في ذهنه أنه قلد خاتم سفارة الدولة وطابعها المالي والشهادة وهو ما يؤكد انتفاء القصد الجنائي للجريمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً