ترامب: البدء بجدار المكسيك.. ومغردون: كذب!

ترامب: البدء بجدار المكسيك.. ومغردون: كذب!

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أيام، صوراً قال إنها بداية أعمال بناء الجدار الحدودي الجنوبي بين الولايات المتحدة والمكسيك، والذي كان أحد وعود ترامب خلال حملته للانتخابات الرئاسية. وكتب الرئيس الأمريكي عبر حسابه الخاص على تويتر، “مساء رائع، مع بداية الجدار الحدودي الجنوبي!”، مرفقاً ذلك بعدة صور تبدو أنها لموقع بناء سور حدودي كبير.واستنكر مراقبون الصور والتصريح الذي نشره ترامب، بحسب صحيفة ذا انديبندنت البريطانية أمس الجمعة، قائلين إن هذه الصور ليست بداية أعمال بناء الجدار الحدودي الجنوبي.Great briefing this afternoon on the start of our Southern Border WALL! pic.twitter.com/pmCNoxxlkH— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) March 28, 2018  وأوضحت الصحيفة، أن الصور قديمة وتعود لتصليحات يتم إجراؤها على جزء موجود مسبقاً من الجدار في كاليفورنيا، والذي بدأ العمل في إصلاحه منذ 2009، وهو قسم يبلغ طوله 2.25 ميل في الحدود بين كاليفورنيا والمكسيك، وفقاً لبيان صادر عن الجمارك وحماية الحدود الأمريكية.That’s a fence not a wall and it’s a replacement of what was already there. You’ve done nothing but pat yourself on the back for things you haven’t done.— Denise Adams 🌊 (@elevenstars) March 28, 2018ورد ناشطون على تويتر، على تغريدة ترامب، مستنكرين نشره صوراً قديمة وزعمه بدء العمل على الجدار الحدودي، والذي يبدو، بحسب الناشطين، أنه لم ينجز شيئاً في هذا الصدد وإنما ينسب لنفسه عملاً لم يقم به.Looks like the same fencing as last year bud.. #faketrumpnews #hesoffhismedsagain— R E A (@raev28) March 28, 2018That’s not even a border wall. That is a fake photo from Calexico. All you have are for sample walls in San Diego where I live. I live 7 miles from the 4 prototypes and there is no construction going on there. Nothing.— Chris Kiser (@CKnSD619) March 30, 2018ويواجه الرئيس الأمريكي بعض المشاكل في تأمين التمويل اللازم لبناء الجدار الإسمنتي، وكانت صحيفة “واشنطن بوست” كشفت عن أن ترامب يحاول إقناع وزارة الدفاع الأمريكية بدفع تكاليف البناء، لكن مسؤولين كبار أكدوا في وقت لاحق أنه من غير المرجح أن يدفع الجيش الأمريكي ثمن ذلك.وكان ترامب وقّع الأسبوع الماضي، على مشروع ميزانية بقيمة 1.6 مليار دولار لأمن الحدود، وهو جزء بسيط من مبلغ 25 مليار دولار اللازمة لتمويل بناء الجدار مع المكسيك.يذكر أن ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بأنه سيجعل الحكومة المكسيكية تتحمل تكاليف بناء الجدار الحدودي، إلا أن المكسيك أكدت مراراً أنها لن تدفع شيئاً، فيما كشف تقرير لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية في فبراير (شباط) 2017، أن دافعي الضرائب الأمريكيين سيتحملون جزءاً كبيراً من الفاتورة، والتي ربما تصل إلى 21.6 مليار دولار. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً