إسرائيل استخدمت القنص بالرصاص المتفجر ضد الفلسطينيين

إسرائيل استخدمت القنص بالرصاص المتفجر ضد الفلسطينيين

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، أن “إسرائيل تعمّدت بشكل مباشر إيقاع أكبر عدد من الضحايا في صفوف المواطنين المشاركين في مظاهرة العودة الكبرى، على حدود قطاع غزة”. وقال الناطق باسم الوزارة، أشرف القدرة، إن “كل الحالات التي وصلت لمستشفيات الوزارة في قطاع غزة، كانت تدلل على القنص المباشر من قبل الإحتلال الإسرائيلي ما أدى لارتفاع أعدد الشهداء والجرحى في صفوف الفلسطينيين”.وأضاف، في تصريحات خاصة ، أن “من ضمن 1416 إصابة، وصلت مشافي القطاع، كان هناك 758 إصابة بالرصاص الحي والمتفجر، وكان معظمها في المناطق العلوية ومنطقة الحوض ومنطقة الركبة ما يسبب إعاقات دائمة للمصابين”.وتابع القدرة، أن “الإصابات جراء الرصاص المتفجر الذي استخدمه جيش الإحتلال كانت، غائرة، واستوجبت خضوع مصابيها لعمليات جراحية معقدة”، مشيراً إلى أن “بعضها لا يزال يعاني من جراحات خطيرة”.وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس الجمعة، استشهاد 15 فلسطينياً وإصابة أكثر من 1400 فلسطيني، خلال قمع جيش الإحتلال الإسرائيلي لمسيرة العودة الكبرى التي انطلقت في مناطق متفرقة على حدود قطاع غزة، والتي ستسمر حتى منتصف مايو(أيار) المقبل، للمطالبة بتطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 194 الخاص بعودة اللاجئين إلى أرضهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً