الحكومة الفلسطينية تطالب بإجراءات “حاسمة” ضد إسرائيل

الحكومة الفلسطينية تطالب بإجراءات “حاسمة” ضد إسرائيل

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، المجتمع الدولي بإتخاذ خطوات حاسمة لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، بعد استشهاد 15 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 1400 خلال قمع قوات الإحتلال لمسيرة العودة الكبرى على حدود قطاع غزة. وقال الحمد الله “نحمّل حكومة الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة، عن الاعتداءات التي ترتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني، كونها تطلق العنان لقواتها لتمارس القتل، والاعتداء على المتظاهرين العزل”.وأضاف “نطالب المجتمع الدولي بمحاسبة إسرائيل، على جرائم القتل التي ارتكبتها مع سبق الإصرار بحق أبناء شعبنا، وإتخاذ قرارات حاسمة لإنهاء الإحتلال، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني”.كما طالب الحمد الله بحل قضايا الوضع النهائي، وعلى رأسها قضية اللاجئين استناداً إلى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.وقمعت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الجمعة، مسيرة “العودة الكبرى” التي انطلقت على طول الحدود بين قطاع غزة والأراضي، التي تسيطر عليها إسرائيل، ما أدى لاستشهاد 15 فلسطييناً وإصابة 1400 فلسطيني بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً