اسباب فتور الرغبة في العلاقة الحميمة بين الزوجين

اسباب فتور الرغبة في العلاقة الحميمة بين الزوجين

قد تتعرض العلاقة الحميمة بين الزوجين الى اضطرابات عديدة ينتج عنها الشعور بالفتور من ممارستها ومن هنا تبدأ الفجوة بين الزوجين 

وعلى الزوجين ان يتداركا سويا تلك الاضطرابات والمشاكل حتى يمكن علاجها في الوقت المناسب حتى لا تفشل الحياة الزوجية 

اسباب فتور الرغبة في العلاقة الحميمة بين الزوجين 

توجد 5 اسباب قوية وراء فتور الرغبة في العلاقة الحميمة بين الزوجين وهي 

ضياع الحميمية 

ويقصد بالحميمية علاقة الود والانسجام بين الزوجين ودرجة حرصهم على التواصل فيما بينهما، لذلك فعندما تضييع الحميمية بين الزوجين وبمجرد ان يقل الانسجام فيما بينهما يبدأ الفتور في الرغبة بممارسة العلاقة الحميمة 

تقلب القلوب وتغير المشاعر 

بعد ان تخمد نار الحب في قلب احد الطرفين او كليهما، وبعد ان تتقلب القلوب وتتغير المشاعر قد لا تجد العلاقة الحميمة جوا مناسبا لأدائها كمان كان في السابق وخصوصا اذا انشغل احدهما بطرف ثالث وهو ما يحدث كثيرا من جانب الرجال عندما يشرعون في خيانة زوجاتهم

الضغوط النفسية 

تلعب الضغوط النفسية والتي تأتي من تراكم الاعباء والمسؤوليات دورا كبيرا في عزوف الزوج او الزوجين عن ممارسة العلاقة الحميمة وهو امر خارج عن الإرادة ولكن يجب السيطرة عليه 

الملل 

يؤدي الملل الذي يحدث بسبب عدم التجديد في شكل وروح العلاقة الحميمة وكل ما يتعلق بها من امور الى فتور الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين 

الحالة الصحية وتغير الهرمونات 

في بعض الحالات قد يكون السبب في فتور الرغبة في العلاقة الحميمة بين الزوجين الحالة الصحية التي يمر بها احد الزوجين وخصوصا فيما يتعلق بالهرمونات، فمثلا تقل رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة، كما قد يتعرض الرجل الى نقص في هرمونات الذكورة بالدرجة التي تَخَلَّق شعوره بالفتور في الرغبة 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً