الصيام المتقطع: سرَ جديد لتحقيق الرشاقة

الصيام المتقطع: سرَ جديد لتحقيق الرشاقة

يلقى رجيم الصيام المتقطع رواجاً كبيراً في العالم اليوم وذلك لقدرته على إنقاص الوزن خلال مدة زمنية قصيرة. بدأت هذه الحمية بالإنتشار حول العالم بعد ما قام عدد من المشاهير بإتباعها كميراندا كير وسيلينا غوميز.
هناك عدة طرق رئيسية يمكن اللجوء إليها عند إتباع هذه الحمية وهي تتمثل بالتالي:
 رجيم الصيام المتقطع 5:2 لانقاص الوزن
هذا النوع من الرجيم المتقطع يعتمد على تناول 500 سعرة حرارية فقط خلال يومين في الأسبوع والإلتزام بحمية متوازنة خلال الأيام الخمسة الأخرى من الأسبوع.
 رجيم Eat Stop Eat
هذا النوع من الرجيم المتقطع يمنعك من تناول الطعام لمدة 24 ساعة وينصح بالقيام به مرتين في الأسبوع. يجب التوقف مثلاً عن الأكل بعد إنتهاء الغداء حتى اليوم التالي عند حلول موعد الغداء.
 طريقة 16/8
هذا النوع من الرجيم المتقطع يقسم إلى مرحلتين: مرحلة الصوم ومرحلة الإفطار. يتم خلال هذا النوع من الرجيم بالصوم لمدة 16 ساعة وتناول الطعام خلال فترة 8 ساعات فقط. يجب إنهاء آخر وجبة عند الساعة التاسعة مساءً وتناول أول وجبة في اليوم عند الساعة الواحدة بعد الظهر طبعاً مع تحديد عدد السعرات الحرارية. هذا النوع من الرجيم المتقطع هو اأكثر شعبية.
أما بالنسبة للفوائد التي يحملها هذا الرجيم فهي متعددة ومنها:

يزيد هذا الرجيم من حرق السعرات الحرارية و يساعد في التخفيف من نسبة الدهون المتراكمة بالجسم.

يساعد على تنظيم عمل الهرمونات.

يعمل على تنظيف الجسم من السموم خلال فترة الصوم.

ولكن…
هذه الحمية أيضاً تحمل عدد من الأضرار الصحية حيث أن الصوم لفترة طويلة قد يشعرك بالجوع الشديد مما يدفعك إلى تناول كميات كبيرة من الطعام. كما أن بعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة لا يمكنهم إتباع هذا الرجيم. لذا في حال الرغبة بإتباع هذا النوع من الأنظمة الغذائية، قومي باستشارة أخصائية التغذية للتأكد من فعاليته بالنسبة لحالتك الصحية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً