مصادر : صراع داخل الإخوان بسبب احتفالية مرور 90 عام على تأسيسها

مصادر : صراع داخل الإخوان بسبب احتفالية مرور 90 عام على تأسيسها

كشفت مصاد خاصة، مطلعة على الوضع داخل تنظيم الإخوان، أن الجماعة تجهز حاليا لاحتفالية خاصة بمناسبة مرو تسعين عاما على تأسيسها، على يد حسن البنا في مارس(آذار) 1928. وأشارت المصادر، إلى أن الاحتفالية ستقام في الحادية عشرة من صباح الأحد 1 أبريل(نيسان) المقبل، في قاعة على أميري بجوار محطة مترو أمنيات في شارع وطن بإسطنبول، على أن يُقام احتفال فني في السادسة من مساء اليوم نفسه، بحضور عدد كبير من قيادات التنظيم الدولي، وعناصر الإخوان قيادات الجماعة الاسلامية الهاربة إلى تركيا، في محاولة منهم لايهام الراي العام الدولي أن الجماعة مازالت باقية وتستطيع أن تمارس انشطتها في مختلف البقاع الاخرى.وأكدت المصادر، أن قيادات التنمظيم وجهوا عدد من الدعوات الخاصة لشخصيات سياسية عالمية، وعناصر قريبة من دوائر صنع القرار في ارووبا وامريكا، بهدف اضفاء شرعية على الاحتفال، واستغلال الاحتفالية في الهجوم على النظام المصري، وتشويه صورته في الخارج.وأوضحت المصادر، أن الحفل الذي يقيمه التنظيم الإخواني، تم التنسيق له منذ أيام عدة مع الأجهزة الأمنية التركية لإقامة الحفل، لافتةً إلى أن الحضور سيكون من أهم الشخصيات في تركيا، وأصحاب المناصب القيادية، وعلى رأسهم ممثل شخصي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومندوب عن الحكومة التركية، وأن مسؤولي جهاز الاستخبارات التركي سيتولى مراجعة المدعوين للحفل الإخواني.ولفتت المصادر، إلى أن الجماعة تصرف على مثل تلك الحفلات مئات الآلاف بل الملايين من الجنيهات دون طائل أو مردود، وعدم النظر في الشباب المتواجد في تركيا والإغداق عليهم بالأموال لتحسين معيشتهم.وأضافت المصادر، أن الاحتفالية لاقت هجوما شديدا من عناصر التنظيم داخل مصر، حيث عارضوا الفكرة، وهاجموا المنظمين لها، واعتبروا أن ذلك يعد عبثا، وأن التنزظيم في مصر يشهد حالة من الانحصار والتفكك بشكل كبير، وأن التنظيم لم يعد موجودا بشكل حقيقي وأصبح مجرد وهم يتم تسويقه للاعلام الدولي.وأكدت المصادر، أن عناصر التنظيم داخل مصر، اعتبروا الداعين لهذا الاحتفال إما فقدو اهليتهم العقلية، أو فقدوا الإحساس بالواقع الذى يعيشون فيه، وأنهم فقدوا كل مؤهلات القيادة لتلك الجماعة. وبحسب المصادر، فإن القيادي الاخواني هيثم أبو خليل، الهارب إلى تركيا عقب فض اعتصامي رابعة والاخوان وثورة 30 يونيو(حزيران) 2013، والعامل في قناة الشرق الإخوانية، المملوكة لـ”أيمن نور”، قاد هجوما عنيفا عل قيادات الجماعة التي تبنت الحفل الاخواني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً