التشيك تسلّم أمريكا مواطنًا روسيًا متهمًا بعملية تسلل إلكتروني

التشيك تسلّم أمريكا مواطنًا روسيًا متهمًا بعملية تسلل إلكتروني

دافع مواطن روسي اليوم الجمعة،أنه غير مذنب في اتهامات وُجّهت له بالتسلل الإلكتروني، واختراق ثلاث شركات تكنولوجيا أمريكية، مما عرَّض للخطر البيانات الشخصية لأكثر من 100 مليون مستخدم، وذلك بعد أن سلّمته التشيك للولايات المتحدة.
وحاول يفجيني نيكولين (30 عامًا) دون جدوى منع عملية تسليمه بعد اعتقاله في براج في 2016، ثم دافع ببراءته أمام محكمة في سان فرانسيسكو.
وفجرت قضيته خلافًا حول ما إذا كان من المفترض تسليمه للولايات المتحدة، أو روسيا، إذ أصدرت محكمة روسية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 مذكرة اعتقال بحقه، لاتهامه بسرقة 3450 دولارًا قبل سبع سنوات عبر موقع إلكتروني يُسمّى (ويبموني).
واتهمت وزارة العدل الأمريكية نيكولين وهو من موسكو، بالتسلل إلى أجهزة كمبيوتر في شركات للتواصل الاجتماعي مقراتها في الولايات المتحدة، هي: (لينكدإن)، و(دروب بوكس)، و(فورم سبرينج) في 2012، بطرق شملت استعمال بيانات دخول لموظفين في تلك الشركات.
وقالت لينكدإن، المملوكة حاليًا لمايكروسوفت، إن القضية متعلقة بخرق ربما عرّض للخطر معلومات مئة مليون مستخدم على الأقل.
وقال وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز في بيان:”التسلل الإلكتروني إلى أجهزة كمبيوتر ليس جريمة فقط، إنه تهديد مباشر لأمن، وخصوصية الأمريكيين”.
وأضاف:”هذا سلوك مزعج للغاية، ومرة أخرى مصدره روسيا، ولن نتسامح مع هجمات إجرامية عبر الإنترنت، وسنجعل من التحقيق والمحاكمة على هذه الجرائم أولوية، بغض النظر عن الدولة التي تمثل مصدرها”. ويواجه المتهم تسعة اتهامات جنائية.
ولم يرد محامٍ من الدفاع العام الاتحادي يمثل المتهم على طلب للتعليق، ونفى نيكولين ارتكاب أي مخالفات قانونية خلال تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام تشيكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً