مقتل طفل على يد شقيقه ببندقية والده في الضالع اليمنية

مقتل طفل على يد شقيقه ببندقية والده في الضالع اليمنية

لقي طفل يمني مصرعه، اليوم الجمعة، على يد شقيقه، عن طريق الخطأ، في قرية القدام بمدينة مريس بمحافظة الضالع جنوب البلاد.
وقالت مصادر محلية لـ”إرم نيوز”:”إن طفلًا يبلغ من العمر 7 سنوات، لقي حتفه، على يد شقيقه الذي يكبره سنًا، جراء رصاصة خرجت عن طريق الخطأ، إزاء عبثهما ببندقية والدهما”.
وأضافت المصادر:”كان كلا الطفلين يلعبان ببندقية والدهما، لتخرج -عن غير قصد- رصاصة أثناء حمل الأخ الأكبر للسلاح، لتسكن في جسد شقيقه الأصغر، ليفقد الطفل على إثر ذلك حياته”.
ولفتت المصادر إلى “أن الحادثة تسببت بفاجعة كبيرة، وصدمة موجعة، لكافة أهالي قرية القدام، وسادت حالة من الحزن العام، إزاء المصير الذي لقيه الطفل”.
وتزخر اليمن، التي يغلب عليها الطابع القبلي، بالأسلحة المختلفة التي تمتلكها أكثرية المواطنين، ولا يكاد يخلو منزل في ربوع البلاد من تواجد قطعة سلاح واحدة على أقل تقدير.
 وشهدت هذه الظاهرة، عقب الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثيين على اليمنيين في شهر أذار/ مارس من العام 2015، انتشارًا بالغًا، لترتفع معه معدلات القتل الخطأ جراء العبث بالأسلحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً