هذه العادة اليومية.. تعرقل التطور الجنسي لأطفالك!

هذه العادة اليومية.. تعرقل التطور الجنسي لأطفالك!

إن كنت ممن يفضلون تناول الطعام خارج المنزل، فلك أن تعيد حساباتك مرة أخرى، بعدما أظهرت دراسة أميركية أنه يزيد من تعرّض الأشخاص للمواد الكيميائية المغيرة للجنس.وكشفت الدراسة أن تناول الطعام خارج المنزل يعرّض الأشخاص لتلك المواد الكيميائية السامة بزيادة نسبتها 35 % مقارنة بتناول الطعام في المنزل.
ونوّه الباحثون إلى أن مواد “الفثالات” السامة تتوافر في كثير من الأواني البلاستيكية، ويعتقد أنها تعرقل التطور الجنسي لدى الذكور، وهو ما يجعل العلماء يطلقون عليها اسم مواد مغيرة للجنس.
وحذر الباحثون في السياق نفسه من أن الأطعمة التي يتمّ تناولها في الخارج مثل التشيز برغر عادة ما تكون ملوثة بمواد الفثالات، وشددوا على أن نتائجهم جاءت لتبرز أهمية تناول الطعام في المنزل باعتباره من الأمور اللازمة والضرورة للحفاظ على الصحة بشكل عام.
(فوشيا)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً