ما تجهلونه حليب الحمير.. فوائد أكثر من المتوقع!

ما تجهلونه حليب الحمير.. فوائد أكثر من المتوقع!

ظُلم الحمار بما نُسب إليه من خصال وسلوك، وما أُشيع عنه بشأن الكسل والبلادة وقلة الذكاء. كل ذلك ظُلم وافتراءً، مروراً بالأعمال الشاقة التي تحمّلها الحمار نيابة عن الإنسان، والظلم الأكبر بجعله شبيهاً ببعض البشر.ولأن الحكم المسبق على هذا الحيوان جرّده من كل محاسنه، وتجاهل دوره في نقل المتاع والمحاصيل والبشر، في الحراثة وتشغيل عجلات توزيع المياه وجرّها.. وفي الكثير من الأعمال المضنية الأخرى، سقط الحكم المسبق على حليب الحمير، ولم يتنكر للفوائد هذه المرة، إلا أنه أعرض عنها بدواعي الإستغراب الذي وصل بالبعض إلى حدّ الإشمئزاز والقرف.
للضرورة
يستبعد الجميع بصورة عامة حليب الحمير ومشتقاته عن موائدهم، بعد أن اعتادوا، ومنذ القدم، استهلاك السائل الأبيض الذي يخرج من أضرعة البقر والماعز، أو بدائله من الحليب النباتي كحليب الصويا وجوز الهند.
أولئك الذين خرجوا عن الشائع، كانت دفعتهم الحاجة إلى البحث عن مصدر للتعويض عن نقص، أو معالجة مرض لم تثبت حتى الساعة نجاعة أي وسيلة شافية كافية للوقوف في وجه انتشاره والقضاء عليه تماماً.
فحليب الحمير يحتوي على تركيز عال من عنصر الكالسيوم ذي الفوائد العديدة المفيدة للأسنان والعظام، يُضاف إليه البوتاسيوم الذي يلعب دوراً هاماً في خفض مستوى ضغط الدم في الجسم، والمغنيسيوم المفيد للوظائف الدماغية. أما الدهون فهي أقل إلى حد كبير من تلك الموجودة في أنواع الحليب الأخرى، في حين يحتوي السائل الأبيض على نسبة جيّدة من حمض الأوميغا 3.
وعليه، فإن حليب الحمير مفيد لصّحة الحوامل، ويُعتبر البديل الأول لحليب الأم عند الرضاعة. فهو يخفّض مستوى الكولسترول الضار في الجسم، ويقي بالتالي من الجلطات والسكتات القلبية والدماغية، كما يُقلّل احتمال الإصابة بأمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية. أما مرضى السرطان فهم يتناولون هذا الحليب لمنافعه الكثيرة في محاربة الخلايا السرطانية قبل استئصال الورم وبعده.
في هذا السياق، اختصر الموقع الطبي الأميركي “Top10Homeremedies”، فوائد حليب الحمير بمجموعة من المعلومات التي وصفها بالمثيرة، من بينها أن حليب الآتان “يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين B، B12، C، وعلى فيتامين C أكثر من حليب الأم بمعدل 60 مرة، وعلى بكتيريا “البروبيوتيك” التي تعزز صحة الأمعاء”، مؤكداً غناه “بالكالسيوم وتعزيزه قوة العظام عند الأطفال الرضع، فضلاً عن استخدامه لإطعام الرضع الذين فقدوا أمهاتهم لاحتوائه على سعرات حرارية مثل حليب الأم”.
وإذ لفت إلى أن حليب الحمير “أفضل وسيلة لعلاج مشاكل الربو والجهاز التنفسي عند الأطفال حديثي الولادة”، أشار إلى أن الباحثين وجدوا أن الحساسية الناتجة عن حليب البقر قد تعالج عن طريق حليب الحمار.
لا تتوقف فوائد حليب الحمير عند هذا الحدّ، ولا الإفادة منه تتم عبر شربه حصراً. فعدد قليل من الطهاة وأصحاب المزارع اكتشفوا سرّ إعداد الجبنة من حليب الحمير، لكنهم لم يفصِحوا عنه كون المسألة معقّدة أوّلاً، وإنجازها يُعدّ عملاً إستثنائياً ثانياً. وعلاوة على ذلك فإن سعر هذا الجبن هو الأغلى عالمياً ويصل إلى 500 دولار لنصف الكيلو. أما البسكويت المصنوع من حليب الحمير، فيُعدّ وجبة خفيفة وصحية كونه غني بالألياف والمعادن وسهل الهضم وقليل الدهون.
(لها)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً