“بلدية أبوظبي” في الإمارات توقف معاملات المسؤولين عن حادثة “سقوط الرافعة”

“بلدية أبوظبي” في الإمارات توقف معاملات المسؤولين عن حادثة “سقوط الرافعة”

أوقفت بلدية أبوظبي في دولة الإمارات جميع معاملات المسؤولين عن حادث سقوط الرافعة، وهم المقاول والاستشاري والمقاول من الباطن، نظرًا لمسؤوليتهم المباشرة عن الحادثة، ويستمر هذا الإيقاف حتى إشعار آخر.
جاء ذلك، بعد سقوط رافعة على عدة مركبات في منطقة النادي السياحي بأبوظبي وتضررها، وبينت البلدية أنها تقوم بالتنسيق مع شرطة أبوظبي للحصول على نتائج التحقيقات النهائية، بهدف اتخاذ المزيد من الإجراءات القانونية بحق المتسببين بالحادثة.
وكشفت مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في البلدية، هدى السالمي، أنه وبعد إرسال فريق تفتيش البلدية إلى موقع الحادثة، تبين أن الرافعة انقلبت تحت تأثير الحمولة الزائدة أثناء فك إحدى الرافعات البرجية، ما تسبب في حدوث أضرار مادية، بحسب صحيفة “الإمارات اليوم”.
وأكدت البلدية أن المسؤولية تقع على عاتق المقاول الرئيس للمشروع، المكلف بالإشراف على جميع المتطلبات الخاصة بالتحميل والتنزيل بشكل رئيس، وعدم الاعتماد على المقاول من الباطن في تنفيذ الأعمال من خلال توقيع عقد بين الطرفين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً