مجموعة لو جيم امبريالي من بولغري.. عطور بنفحات الجواهر الملكية

مجموعة لو جيم امبريالي من بولغري.. عطور بنفحات الجواهر الملكية

طرحت بولغري مؤخراً مجموعة عطور لو جيم امبريالي Le Gemme Reali المستوحاة من أثمن ثلاثة أحجار كريمة٬ الصفير الأزرق لعطر نيلايا٬ والزمرّد الأخضر لعطر فيريديا٬ والياقوت الأحمر لعطر روبينيا.
وتحدث صانع العطور العالمي Alberto Morillas عن هذه الثلاثية الجديدة والفريدة من نوعها، وعن عشقه للنفحات الشرقية الأصيلة٬ مشيراً إلى أن هذه العطور صُممت بوحي من أساليب بولغري التي تتبعها في قص وصقل أحجار الصفير والزمرد والياقوت. ولقد أراد التعبير عن قوة تأثير ألوانها، الأزرق والأخضر والأحمر، وإعادة صياغة بساطتها الواضحة باستخدام مواد ومنتجات فائقة الجودة.
وأوضح Alberto في حوار خاص مع زهرة الخليج٬ أن عطر نيلايا Nylaia، وهو اسم مأخوذ من اللغة السنسكريتية، ويعني “أزرق” تكريماً لأرض كشمير، الموطن الأصلي لأحجار الصفير المذهلة التي ترمز إلى الإشراق والقوة الروحية. ولطالما كانت “أحجار النجوم” هذه، حسب تسمية المصريين القدماء لها، تشكل رموزاً وشعارات للأسر الملكية والأرستقراطية، وللعالم الإلهي والخلود. وتابع “في هذا العطر، أضفيت إلى التأثير العاطفي الذي تحدثه زهرة السوسن إحساساً هادئاً بنفحات ياسمين السامباك الصيني، واستخدمت “دموع البنزوين” الدافئة الممزوجة بالعنبر الرمادي والمسك الأبيض، للحصول على رائحة متعددة الأوجه تعبّر عن صفاء الصفير ودرجات الأزرق المتلألئة”.
أما فيريديا Veridia ، العطر الذي يستحضر اللون الأخضر البراق للزمرد، والذي يرمز إلى الروحانية وجمال الطبيعة الخلابة٬ فاختار له Albert البخور ذا التأثير الحاد للتعبير عن أعلى مستويات الترف٬ وأعاد تفسيره باستعمال نفحات البخور والصمغ الراتينجي وعشب الملائكة الذي ينبض بالحياة، إضافةً إلى لمسات خفيفة من الباتشولي والفانيليا الغنية.
وبعطر روبينيا Rubinia الذي يسحر الحواس أراد Albert أن يعبّر عن قلب الياقوت النابض الذي ينضح بالعاطقة والشغف٬ والذي تمتزج فيه نغمات حمضية منعشة، تستحضر رائحة المندرين الإيطالي المعزز بجرأة خشب الصندل وأريج فول التنوكا المثير للإدمان.
وأكّد Albert أن الناس تبحث الناس عن العطور التي تحتوي على مكونات تفوح بالرقي، وأصبحت التركيبات العطرية أكثر تعقيداً وتطوراً٬ ومن الصعب جداً ابتكار عطور قوية، ولكن ليست ثقيلة بشكل منفر تتغلب على حواس كل من يستنشقها. وأضاف “أحاول عند ابتكار أي عطر جديد إضافة لمسة من المسك الذي يخف من حدته ويزيد من انسيابيته٬ وعلى الرغم من أنني قمت بابتكار هذه المجموعة خصيصاً للشرق الأوسط، إلا أنني أعتقد أن جميع محبي العطور حول العالم سيفهمون هذه المجموعة وسيقدرون المشاعر وراءها”.
وقالAlbert أنه من عشاق المسك لأنه يرفع العطر ويجعله خفيفاً وانسيابياً٬ فعندما ننظر إلى جوهرة أو حجر كريم نرى انعكاسات الضوء عليه، والمسك في رأيه يُعبّر عن هذا المشهد.
وعن إمكانية مزج عطور المجموعة مع بعضها البعض٬ أوضح أنه لا ينصح بوضع العطور فوق بعضها البعض، ولكن إذا أراد الشخص الحصول على عطر خاص به وفريد من نوعه، من الممكن رش عطر على ناحية من الجسم وعطر آخر على الناحية الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً