مريم المهيري: «مهرجان أم الإمارات» منارة توعوية بالأمن الغذائي

مريم المهيري: «مهرجان أم الإمارات» منارة توعوية بالأمن الغذائي

تختتم، غداً السبت، فعاليات النسخة الثالثة من «مهرجان أم الإمارات»؛ بعد أن شهد منذ انطلاقه في 22 مارس/‏‏آذار الحالي إقبالاً جماهيرياً كبيراً؛ حيث أكد نجاح نسخته الثالثة التي تنظمها هذا العام دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، ويضم المهرجان يومياً 100 فعالية متنوعة، تتوزع على 6 مناطق رئيسية، امتدت على طول كيلو متر مربع على الشاطئ؛ حيث وفرت مساحته هذا العام جزءاً من مشروع «البحر» الجديد على الكورنيش، الذي وفر أماكن عصرية مفتوحة تتيح للزوار الاسترخاء والتسوق والاستمتاع بأشهى المأكولات.
«زاد»
ومن الأجنحة المميزة جناح «زاد»، الذي يقدمه المهرجان بالتعاون مع وزيرة الدولة للأمن الغذائي المستقبلي مريم بنت محمد المهيري، ويقع ضمن منطقة التقدم في المهرجان؛ حيث يركز الجناح الذي استحدثه المهرجان هذا العام على العلاقة بين الإنسان والغذاء، التي تعد من أبرز العلاقات التي تشكل حياة الإنسان، واستكشاف أثر خيارات الإنسان الغذائية على نفسه والبيئة من حوله.وأكدت مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي، أن قضية الأمن الغذائي المستقبلي، أحد أهم الملفات الوطنية، التي تتصدر سلم أولويات القيادة الرشيدة؛ حيث تتضمن خطط الدولة، العديد من المحاور التي تتكامل في طرحها مع أهم الركائز الأساسية لمفهوم الأمن الغذائي؛ وهي توافر الغذاء وسهولة الوصول إلى الموارد الغذائية وملاءمة القدرة الشرائية خلال كافة الظروف.وقالت في تصريحات خاصة ل«الخليج» على هامش فعاليات «مهرجان أم الإمارات»: «أشرفنا على منصة الزاد عالم الغذاء ضمن «مهرجان أم الإمارات»؛ بتنظيم مميّز لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، لتشكل منارة توعوية تسلط الضوء على واقع الأمن الغذائي في الدولة، ومتطلبات الارتقاء به، وتطرح أهم التحديات والفرص المحيطة بتوفير غذاء بقيمة صحية مناسبة بشكل مستدام، وتقنيات إنتاج الغذاء في الدولة، وطرق تطويرها وتحسينها».
100 مليون شجرة
استعرضت إحدى اللوحات التفاعلية في الجناح، ما وصلت إليه الزراعة بفضل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأن تم تحويل الصحراء إلى أرض خضراء؛ حيث تم بفضل توجيهاته زراعة أكثر من 100 مليون شجرة في الدولة، فيما استعرضت لوحة أخرى أن أفراد المجتمع في الدولة يقومون بهدر 3.27 مليون طن سنوياً من الغذاء، كما تقدر الكلفة الاقتصادية للسمنة في الدولة بقيمة 22 مليار درهم حالياً، ويعاني 37% من سكان الدولة السمنة الخطرة، بينما تستورد الإمارات حالياً 80% من منتجاتها الغذائية من بلدان أخرى.
450 متطوعاً في المهرجان
ساهم أكثر من 450 متطوعاً في تيسير حركة زوار «مهرجان أم الإمارات»، وتوافدهم على الفعاليات والأنشطة المتعددة التي يقدمها المهرجان، مجسدين بذلك أمثلة رائعة لقيم التعاون والتعاضد الاجتماعي، التي تعد من الممارسات الراسخة في المجتمع الإماراتي. وخاض المتطوعون دورة تدريبية مكثفة لمدة 4 أيام قبل انطلاق المهرجان، مكنتهم من تنظيم حركة الجمهور في أرجاء المناطق المتخصصة المنتشرة على مساحة كيلو متر واحد بمحاذاة الشاطئ.
«المنهالي» على المسرح اليوم
يحيي اليوم الفنان الإماراتي عيضة المنهالي أمسية فنية ساهرة على خشبة المسرح الرئيسي للمهرجان؛ حيث تتميز أغاني «المنهالي» بالموسيقى والأداء الأصيل للفن الخليجي الممزوج بالحس المرهف والرقة، وباختيار الكلمات والتوزيع الموسيقي لأغنياته التي ساهم في شهرتها لدى المستمع العربي والخليجي. وتوجه نبيل صالح الظاهري، مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية بالعين، بالشكر والتقدير إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، على رعايته الكريمة لحفل يوم اليتيم العربي 2018م والتي تعبر عن مدى اهتمام قادتنا بتلك الفئة العزيزة علينا ودليل على الحرص على هذه الفئة بما يزرع فيهم الإحساس أكثر بالروح الوطنية والهوية الإماراتية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً