«طرق دبي» تدعم تعليم تلاميذ تنزانيا وأوغندا بحافلتين و400 حقيبة مدرسية

«طرق دبي» تدعم تعليم تلاميذ تنزانيا وأوغندا بحافلتين و400 حقيبة مدرسية

تحت شعار «أيادي دبي تُصافح أفريقيا»
«طرق دبي» تدعم تعليم تلاميذ تنزانيا وأوغندا بحافلتين و400 حقيبة مدرسية

يوسف آل علي خلال توزيع الحقائب المدرسية. من المصدر

زار وفد من هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مدارس في أوغندا وتنزانيا، تحت شعار «أيادي دبي تُصافح أفريقيا»، وأهداها حافلتين مدرسيتين و400 حقيبة، اشتملت على اللوازم المدرسية كافة، إضافة إلى 50 درّاجة هوائية، بالتعاون مع الفطيم للسيارات وجمعية دار البر في دبي، وذلك في إطار محفظة الهيئة للخير، ومواكبةً لعام زايد، بما يحمله من معانٍ إنسانية عظيمة.
وقال عضو مجلس المديرين ورئيس اللجنة العليا لمحفظة الهيئة للخير، محمد عبيد الملا، إن «الهيئة أجرت الزيارة لدولتي أوغندا وتنزانيا، انطلاقاً من التزامها بتعزيز دورها في العمل الخيري العالمي، الأمر الذي يسهم في سهولة وصول الطلاب إلى مدارسهم، خصوصاً في المناطق الوعرة، وهي الرسالة السامية التي سعينا لتحقيقها في مجال التعليم».
وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي ونائب رئيس اللجنة العليا لمحفظة الهيئة للخير، الدكتور يوسف آل علي، الذي رافق الوفد، أن الزيارة تضمنت توزيع كتاب «والد الأمة – الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – أقوال وكلمات مأثورة» على طلبة مدارس البلدين، بهدف التوعية بالقيم الإنسانية والمعاني الراقية في الخير والتسامح وحب الإنسان، والحِكم التي عاش في رحابها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد وغرسها في نفوس شعب الإمارات، فضلاً عن توزيع مجلة «سلامة» لصقل عقول تلاميذ هذه المدارس بالثقافة المرورية وأهميتها في حياتهم.
وأوضح أن الزيارة اشتملت على تفقد عدد من مراكز الطلبة الأيتام والجهات المعنية بالنقل والمواصلات في تنزانيا، إضافة إلى زيارة عدد من المساجد في أوغندا منها مسجد الشيخة علياء بنت سلطان بن سرور الظاهري، ومسجدا السلام ومريم محمد علي الشحي، اللذان تبرعت بهما جمعية دار البر لدولة أوغندا الصديقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً