الشرطة الفرنسية: حادثة دهس الجنود اليوم ليست عملاً إرهابياً

الشرطة الفرنسية: حادثة دهس الجنود اليوم ليست عملاً إرهابياً

ألقت الشرطة الفرنسية القبض على شخصين، إثر توجيه قائد سيارة إهانات لجنود فرنسيين والقيام بمناورة تهديد بالدهس لهم جنوب البلاد. وقام رجال التحقيق، اليوم الخميس، بالقبض على رجل بمدينة جرينوبل توجه بسيارته نحو عدد من الجنود بصورة تهديدية.وذكرت الشرطة اليوم الخميس، في منطقة جرينوبل، أن المحققين ضبطوا مالكة السيارة لاحقاً.وقال الادعاء العام “إن الأدلة التي توافرت حتى الآن لا تدل على أن الحادث إرهابي”.وقال المدعي العام جين إيفيز كوكويلات نقلا عن الجنود “إن سائق السيارة وجه سيارته إليهم ليفزعهم فحسب، إلا أنه لم يصل بالسيارة إلى المكان الذي كانوا يقفون فيه”، مشيراً إلى أن المحققين لا يعتقدون أن الأمر كان هجوما بقصد القتل. وأضاف المدعي العام أن الحادث وقع بالقرب من منطقة فارسيه أليريه إي ريسيه جنوب جرينوبل.وذكر المدعي العام أن الرجل وهو صاحب سوابق قضائية بسبب ارتكابه أعمال عنف وجه سبابا باللغة العربية لجنود الجيش الفرنسي، إلا أنه لم يدل بكلمات دينية أثناء ذلك، وفقاً للمدعي كوكويلات، ولم يسفر الحادث عن إصابات، وكانت السلطات المحلية أعلنت في البداية أن الرجل حاول دهس الجنود.شهدت فرنسا في السنوات الأخيرة أحداثا متكررة استهدف فيها الإرهابيون قوات الأمن الفرنسية، وقام أحد المتطرفين الجمعة الماضي بإطلاق النار على شرطي خلال عودته من ساعة التريض، ثم قام بقتل أحد رجال الشرطة خلال احتجازه عدداً من الرهائن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً