أسبانيا: القبض على شخصين حاولا بيع آثار مصرية استولى عليها داعش في ليبيا

أسبانيا: القبض على شخصين حاولا بيع آثار مصرية استولى عليها داعش في ليبيا

صادرت الشرطة الأسبانية 7 قطع موزايك وتوابيت مصرية، في أول عملية عالمية ضد تجارة القطع الأثرية التي نهبها تنظيم داعش الإرهابي. وأسفرت العملية، التي شهدت تعاون ليبيا، عن القبض على رجلين كانا جزءاً من شبكة ومقرها إقليم كتالونيا شمال شرقي أسبانيا، حسبما أعلنت الشرطة اليوم. وتوجه إلى الرجلين، الذين أطلق سراحهما بشكل مشروط بعد وضعهما تحت تصرف القضاء، تهم تمويل الإرهاب، والانتماء لتنظيم إجرامي والتهريب وتزوير أوراق رسمية. وداهمت قوات الأمن خلال العملية الورشة التي كانت تعرض فيها القطع والسفينة التي كانت تخزن فيها والمعرض الفني حيث كانت توضع تمهيداً لبيعا. وعثر على قطع أثرية من شمالي ليبيا وأخرى من منطقة قريبة من العاصمة طرابلس، و7 قطع موزايك وتوابيت وقطع مصرية الأصل. وبحسب المعلومات التي كشفت عنها الشرطة، فإن أحد الرجلين متخصص في الآثار والفن القديم، شكّل منذ نهاية 2014 شبكة من الموردين على مستوى العالم سمحت له بالحصول على قطع أثرية من حضارات عدة. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً