حكم غيابي بالسجن 30 عاماً لبلجيكي داعشي نفذ عمليات إعدام في سوريا

حكم غيابي بالسجن 30 عاماً لبلجيكي داعشي نفذ عمليات إعدام في سوريا

حكم القضاء البلجيكي اليوم الخميس غيابياً بسجن مقاتل من تنظيم داعش مرتبط ب”الجهادي جون” البريطاني المعروف بتسجيله عمليات الاعدام التي كان ينفذها في سوريا، مدة 30 عاماً بتهمة ارتكاب عملية قتل إرهابية. وكان عربين اميشتي من منطقة آنفير (شمال) توجه إلى  سوريا في العام 2014 قبل ان تتعرف عليه الاستخبارات البلجيكية من خلال تسجيل فيديو لإعدام جنود سوريين بقطع الرأس، حسبما أوردت وكالة الأنباء البلجيكية.وفي اللقطات التي تعود إلى نوفمبر (تشرين الثاني) 2014، بدا اميشتي إلى جانب الجهادي البريطاني من أصل كويتي محمد أموازي الملقب ب”الجهادي جون” الذي أثارت تسجيلات اعدامه الرهائن بقطع الرأس صدمة عامة للرأي العام العالمي في 2014 و2015.وفي كل التسجيلات كان الجهادي البريطاني الذي قتل في قصف على الرقة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، يبدو مرتدياً اللون الاسود ويحمل سكيناً حربياً.وعلاوة على عقوبة السجن، أعلنت محكمة ابتدائية في مالين (شمال) حرمان اميشتي من حقوقه المدنية مدى الحياة.وهي ليست المرة الاولى التي يصدر فيها القضاء البلجيكي حكما بحق أحد رعاياه بتهم ارتكاب جرائم في سوريا.ففي فبراير (شباط) 2017، حُكم على حكيم الوساكي العضو في مجموعة “شريعة 4 بلجيكا” التي تم تفكيكها بالسجن 28 عاماً في آنفير بتهمة قتل رهينة لم يتمكن شقيقه سوى من تسديد جزء من الفدية المطلوبة.وكان الوساكي تباهي بعملية القتل في اتصال هاتفي مع صديقته التي بقيت في بلجيكا دون أن يعلم أن المكالمة خاضعة للتنصت.وحضر الوساكي جلسات محاكمته لأنه أوقف في بلجيكا في أبريل (نيسان) 2013 لدى عودته من سوريا.أما اميشتي الذي حكم عليه غيابياً، فتؤكد أسرته وفاته استناداً إلى رسالة من أحد قادة تنظيم داعش وهذا ما تشكك به النيابة العامة البلجيكية.وقال ممثل النيابة خلال جلسة في الأول من مارس (آذار) “لن تكون المرة الأولى التي يتم فيها إعلان وفاة شخص ما في سوريا حتى يتمكن من الدخول سراً إلى بلجيكا والإفلات من المحاكمة”، مضيفاً “لم تصلنا أي شهادة وفاة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً