حليب اللوز طعم لذيذ… وكنز من الفوائد

حليب اللوز طعم لذيذ… وكنز من الفوائد

إلى جانب أنواع الحليب الحيوانية، هناك أيضاً أنةاع أخرى من مصادر نباتية ، نذكر منها حليب الصويا، حليب جوز الهند، حليب الشوفان، إضافة إلى حليب اللوز الذي سنعرفك عليه من خلال هذا المقال. فما هو حليب اللوز، كيف يُستخرَج، وهل هو مفيد كما يشاع عنه؟

 

كيف يتم استخراج حليب اللوز

 

هو الحليب النباتي ذي الطعم الأقرب إلى حليب البقر، وهو البديل المثالي له بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من حساسية على اللاكتوز، كما أنه لا يتلف بسرعة، بل يستغرق مدة أطول من الحليب الحيواني ليتلف.

 

لتحضير هذا الحليب، يتم نقع كوبين من حبات اللوز الأخضر، أي غير المجفف أو المحمّص في الماء لمدة أقلها 12 ساعة، وبعد ذلك يوضع اللوز في الخلاط الكهربائي مع أربعة أكواب من الماء ويُطحن ليصبح المزيج سائلاً كالحليب.

 

هنا يوضع المزيج في قطعة من قماش الشاش النظيف، ويُعصر حتى تتم تصفيته، والسائل الأبيض الذي يتم الحصول عليه هو حليب اللوز. يمكن إضافة النكهات عليه مثل الشوكولا أو الفانيليا أو العسل أو الفواكه، أي أنه يمكن التعامل معه مثل الحليب الحيواني تماماً من جهة التنكيه.

أما مل يتبقى من الللوز الطحون بعد تصفيته داخل القماشة، فهو زبدة اللوز اللذيذة والمليئة بالفائدة بدورها. كما أن هناك بعض الأشخاص الذين يجففون هذه الزبدة ويطحنةنها ليحصلوا على دقيق اللوز.

 

فوائد حليب اللوز

 

هذا النوع من الحليب، وبما أنه خالٍ من اللاكتوز، فهو لا يسبب الحساسية أولاً، وبالتالي فهو لا يسبب الإنتفاخات والإسهال.

 

هو غني بالحديد والكالسيوم والماغنيزيوم والزنك والألياف والبروتينات المهمة لصحة الجسم، كما أنه يُعتبَر واحداً من العناصر المضادة للأكسدة والتي تحمي الجسم بالتالي من الإصابة بالسرطان، كما وتعزز عمل جهاز المناعة.

 

من جهة أخرى، هذا الحليب لا يحتوي نسبة عالية من السعرات الحرارية، وبما أنه غني بالألياف، فهو يساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة، إذاً فهو مفيد لفقدان الوزن.

 

يساهم حليب اللوز في تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الجسم، وهو إذاً يحمي القلب والشرايين من المشاكل. ويتمتع أيضاً بفوائد جمالية، فبفضل غناه بالفيتامين E يساهم في تأخير ظهور علامات الشيخوخة على البشرة.

 

تعرفي على فوائد الأنواع الأخرى من الحليب:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً