مطالبات فلسطينية بمقاطعة مسلسل إسرائيلي يُمجد المستعربين

مطالبات فلسطينية بمقاطعة مسلسل إسرائيلي يُمجد المستعربين

دعت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، إلى مقاطعة مسلسل “فوضى”، الذي يشكل مادة دعائية عنصرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي، وعدائية للشعب الفلسطيني ومسيرته التحررية. وقالت إن الملسلسل يروج ويشرّع جرائم الحرب التي تقترفها فرق الموت المعروفة بـ”المستعربين” في جيش الاحتلال، ومؤلفاه، وهما من خريجي إحدى هذه الفرق حسب ما نقلت الصحافة الإسرائيلية، متواطئان في تأليفه دون مواربة مع منظومة الاحتلال والاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري الإسرائيلي.وطالبت الحملة شركة Netflix، التي اشترت حقوق بثه من الشركة المنتجة له، بوقف بثه والامتناع عن إنتاج الموسم الثالث من المسلسل وإزالة المواسم السابقة من خدماتها لما فيه من عنصرية ضد العرب ومن تشجيع مباشر على انتهاك القانون الدولي وحقوق الإنسان، ما قد يعرض Netflix للمساءلة القانونية.وذكرت الحملة الفلسطينية للمقاطعة بأن الرئيس الإسرائيلي روبي ريفلين استضاف في مقره، يوم 7 فبراير (شباط) 2018، طاقم “فوضى” في احتفال جمعه بقيادة وحدة “المستعربين” في جيش الاحتلال، “ياماس”، والمئات من جنوده. يذكر أن وحدة “ياماس” السرية، تتخفى بأزاء مدنية، مما يعتبر “غدراً” يحرمه قوانين الحرب والقانون الدولي الإنساني، واشتهرت إحدى وحداتها العسكرية باغتيالات وإعدامات دون محاكمة، وقتل واعتقال وحشي للمتظاهرين العُزّل، بمن فيهم الأطفال، وانتهاك حرمة الجامعات والمستشفيات الفلسطينية، وكلها من جرائم الحرب بموجب القانون الدولي الإنساني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً