غزة: رغم الاستنفار الإسرائيلي الفلسطينيون يكسرون وهم “السياج الأمني” على حدود القطاع

غزة: رغم الاستنفار الإسرائيلي الفلسطينيون يكسرون وهم “السياج الأمني” على حدود القطاع

أثارت العمليات الأخيرة في غزة التساؤلات حول القدرة على منع تسلل الفلسطينيين إلى المناطق الإسرائيلية، رغم “حالة الاستعداد القصوى” التي أعلنها جيش الاحتلال، على الحدود مع قطاع غزة. وتمكن فلسطيني أعزل، أمس الأربعاء، من التسلل عبر السياج الأمني شمال القطاع والتوغل داخل المناطق الإسرائيلية، قبل اعتقاله قرب شاطئ زيكيم، وفي اليوم نفسه وصل فلسطينيان إلى معبر كارني القديم، وأشعلا النار في منشأة هندسية دون حاجة للتسلل عبر السياج الأمني.وفي 26 من الشهر الحالي تمكن ثلاثة فلسطينيين من التسلل عبر السياج الأمني، والتوغل 20 كيلومتراً داخل المناطق الإسرائيلية، قبل إيقافهم وبحوزتهم قنابل يدوية وسكاكين.وقبل ذلك، أي في 24 من الشهر الحالي تسلل أربعة فلسطينيين عبر السياج الأمني قُرب كيبوتس كيسوفيم، وحاولوا إضرام النار في آليات هندسية تعمل على بناء العائق تحت الأرضي لمنع حفر الأنفاق.وفي فبراير(شباط) الماضي، رفعت مجموعة من الفلسطينيين العلم الفلسطيني على السياج الأمني، قرب كيبوتس العين الثالثة، وزرعوا لغماً تحته، انفجر في دورية عسكرية، وتسبب في إصابة جنديين وضابطين إسرائيليين. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً