في تحذير أمريكي صريح: على عباس العودة إلى المفاوضات أو ترك السلطة

في تحذير أمريكي صريح: على عباس العودة إلى المفاوضات أو ترك السلطة

وجه السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان تهديداً صريحاً للرئيس الفلسطيني محمود عباس، فقال إنه إذا استمر في رفض العودة للمفاوضات، فيمكن العثور على بديل له، يقوم بذلك. وجاءت تصريحات فريدمان في مقابلة مع صحيفة “شيفعي” الإسرائيلية سينشر كاملاً غداً الجمعة، وقال فيه :”إذا رفض عباس إجراء مفاوضات سلام، فأنا واثقبأن أحداً آخر سيرغب في إجرائها”.وأضاف أنه “إذا شكّل عباس فراغاً سياسياً فأنا واثق أن غيره سيملأ هذا الفراغ، وسنمضي نحن وهو، قدماً على مسار السلام”.وحسب فريدمان فإن رسالة واشنطن التي تتضمنها تصريحاته، تُفيد بأنه لا يُمكن معاداة المصالح الأمريكية، في الوقت الذي تستمر فيه بالحصول على المساعدات الأمريكية، وكأن شيئاً لم يكن.وتطرّق السفير الأمريكي فريدمان لشتم الرئيس الفلسطيني له عندما وصفه بـ”ابن الكلب”، قائلاً إن “عباس بذلك قدم خدمة سيئة لشعبه”، مشيراً إلى أن “توجيه الشتائم لي لن يساعد في تحسين أوضاع الفلسطينيين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً