نيوزيلندا: دراسة منع الروس من الدخول بسبب الافتقار إلى جواسيس يُمكن طردهم

نيوزيلندا: دراسة منع الروس من الدخول بسبب الافتقار إلى جواسيس يُمكن طردهم

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن اليوم الخميس، إنها تدرس حظر دخول بعض المواطنين الروس رداً على هجوم بغاز الأعصاب على جاسوس روسي سابق في إنجلترا، واتهمت بعده الحكومة البريطانية روسيا بالمسؤولية عنه. ولم تنضم نيوزيلندا إلى الولايات المتحدة وحلفاء آخرين في طرد دبلوماسيين روس رداً على تسميم الجاسوس، لكنها ستدرس تقييد دخول روس إلى أراضيها.وقالت أرديرن لإذاعة نيوزيلندا: “طلبت الآن من وزارة الشؤون الخارجية والتجارة تقديم المشورة عما ما إذا يوجد أشخاص يجب منعهم من الحصول على تأشيرات دخول لنيوزيلندا أيضاً”.يُذكر أن أرديرن قالت في السابق إنه لا يوجد جواسيس روس في السفارة الروسية في نيوزيلندا، لتُطردهم.  

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً