المُنظفات المنزلية قد تسبب تشوهات خلقية!

المُنظفات المنزلية قد تسبب تشوهات خلقية!

التعرضَ لهذه الموادِ الكيميائيةِ يؤدي إلى تشوهات خلقية في الأنبوبِ العصبيِ لدى الجنينِ في بطن والدته

المنتجات المنزلية، مثل منتجات العناية الشخصية ومنتجاتُ المنظفاتِ المنزلية هي  مُنتجات لا تستطيع ربة المنزل الإستغناءَ عنها، وتستخدمُ بإنتظامٍ في المنزلِ والمستشفياتِ والأماكنِ العامة وحماماتِ السباحة، ومعظم الناس يتعرضون لها بشكل منتظم.
صورة توضيحية
المقلق أنّ الدراساتِ الطبيةَ الحديثةُ أوضحت وجود صلةٍ بين الموادِ الكيميائيةِ المنزليةِ الشائعة، وبين العيوبِ الخلقيةِ لدى الجنين. والمقصود هنا المواد الكيميائيةِ الموجودة المعقماتِ والمنظفاتِ كمنظفاتِ الغسيل الجافةِ والسائلةِ، ومنعمِ الأقمشة ومنتجاتِ العنايةِ بالشعرِ كالبلسم ومثبتاتِ الشعر، ووفقًاً للمواقعِ الطبيةِ.
وفقًا للدراسات فإنّ التعرضَ لهذه الموادِ الكيميائيةِ يؤدي إلى تشوهات خلقية في الأنبوبِ العصبيِ لدى الجنينِ في بطن والدته، ويؤثر إستنشاقُ هذه الموادَ على الجنينِ وتسبب له عيوبا خلقيةً وعندما تم تطبيقُ التجربة على الفئرانِ وجِدَ إن التأثيرَ السلبيَ إستمَر لجيلين منهم حتى بعد توقفِ التأثير، كما أثبتت أيضا أنها تعمل على انخفاضِ الإنجابِ لدى الفئران.
وبعضُ التقاريرَ الطبية تربطُ بين إستخدامِ المنظفاتِ الكميائيةِ ومشاكلِ الجهازِ التنفُسيِ اللاحقة لدى الأطفالِ حديثيِ الولادة، وحتى تكونَ المنظفاتُ المنزليةُ آمنةً أثناءَ التنظيفِ لابدَ أن تكونَ التهويةُ جيدةً في الغرفةِ، كذلك يجب عدمُ ملامسة تلكَ المواد بشكلٍ مباشرٍ و إرتداءُ وقفازات لمنعِ التلامس مع البشرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً