قادما من كراتشي إنقاذ مسافر في مطار دبي تعرض لأزمة قلبية حادة

قادما من كراتشي إنقاذ مسافر في مطار دبي تعرض لأزمة قلبية حادة


عود الحزم

“شكرا مطارات دبي لقد انقذتم حياتي” .. هكذا بدأ المسافر محمد صادق محمد اعلم، حديثه اثناء استقباله وفدا من موظفي مطارات دبي، زاره في مستشفى راشد للاطمئنان عليه بعد تعرضه لنوبة قلبية حادة عقب وصوله الى المبنى1 في مطار دبي الدولي، قادما من كراتشي.
وأعرب محمد صادق عن شكره العميق للموظف طلال الحبيشي، العامل في إدارة عمليات المبنى1، على تدخله الفوري وإنقاذ حياته. وقال:” لدي شعور لا يوصف بالامتنان للشخص الذي انقذ حياتي. انا لم اكن اعرفه من قبل ولكن صورته الان لن تمحى من مخيلتي. لقد سمعت كثيرا عن دبي وخدماتها ورعايتها للإنسان، وها أنا المس ذلك على ارض الواقع في اول زيارة لي الى هذه المدينة الرائعة”.
وكان طلال الحبيشي، العامل في إدارة عمليات المبنى1، قد تصرف سريعاً بعد رؤيته المسافر مطروحا على الأرض عقب وصوله الى مطار دبي قادما من اسلام اباد الأسبوع الفائت، وقام بعملية الانعاش القلبي الرئوي، ريثما وصل فريق الإسعاف في مطار دبي الذي قام بالإجراءات الطبية المناسبة وتحويله الى مستشفى راشد.
قاد وفد مطارات دبي الذي قام بزيارة محمد صادق في مستشفى راشد لتهنئته بالسلامة السيد محمد الديواني رئيس المبنى1 في مطار دبي وعدد من الموظفين.
وساهمت عمليات التدريب على الإسعافات الأولية، التي يتلقاها موظفو مطارات دبي خاصة إدارة العمليات، في تدخل طلال في الوقت المناسب، حيث قام بانعاش عضلة القلب بالإضافة الى استخدام الجهاز الخاص بانعاش القلب المتوفر في ارجاء مختلفة من مباني المطار في عملية الإنقاذ. ووصف طلال الموقف بالصعب واحتاج الى تدخل فوري بناء على خبرتي والتدريب الذي تلقيته للتعامل مع مثل هذه المواقف.
وأشاد محمد ديواني، رئيس المبنى 1، بثقة طلال الحبيشي بنفسه وسرعة استجابته وخبرته ما ساهم في انقاذ حياة المسافر مشيرا الى ان عدداً كبيراً من موظفي مطارات دبي تم تدريبهم على الإسعافات الأولية. وقال الديواني، الذي زار المسافر الباكستاني في المستشفى على رأس وفد مطارات دبي: “كل دقيقة تمر على المصاب بالنوبة القلبية من دون اسعاف تقلل من فرصه في النجاة او البقاء على قيد الحياه، لذا فان الوقت هنا يعني الفارق بين الحياة والموت”.
يذكر ان دماغ الانسان وقلبه لا يستطيعان تحمل انقطاع الدم والاوكسجين عنهما لآكثر من ست دقائق، حيث يبدأ موت خلايا الدماغ والقلب بعد مرور هذه الدقائق الست. وتتم عملية انعاش القلب بالضغط يدوياً على منطقة قلب المصاب (في المنطقة الواقعة بين العظم الصدري والعمود الفقري) بحيث يتم ضخ الدم الى الاجزاء الحيوية من جسم المصاب ، خصوصا الدماغ.

رابط المصدر للخبر

تعليق في “قادما من كراتشي إنقاذ مسافر في مطار دبي تعرض لأزمة قلبية حادة

  1. ❄الحمد لله على السلامة وأجر وعافية بإذن الله❄

    🌨وبارك الله فيهم وآجرهم على أعمالهم🌨

    📌ما شاء الله تبارك الله…..هؤلاء شباب طيبين يرفعون إسم البلاد عاليا بأفعالهم…….

    📍قال الله تعالى:-
    {وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا}
    ■●المائدة : 32

اترك تعليقاً