جوائز زايد.. بصمات عميقة في ذاكرة العمل الإنساني

جوائز زايد.. بصمات عميقة في ذاكرة العمل الإنساني

الوالد المؤسس بنى مدناً ومستشفيات ومدارس.. وأكسب شعبه محبة العالم
جوائز زايد.. بصمات عميقة في ذاكرة العمل الإنساني

زايد حصل على جوائز وأوسمة وألقاب من مختلف أقطار العالم. أرشيفية

ترك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بصمات إنسانية كبرى، تشهد عليها المدن التي أقامها في مصر والمغرب وباكستان، وغيرها من الدول، مستهدفاً بها الضعفاء والفقراء في كل مكان. كما تشهد المستشفيات والمدارس ودور الأيتام، التي أقامها في عشرات من الدول الآسيوية والإفريقية، على مواقفه العظيمة، وعلاقة الإمارات مع كثير من دول العالم، إذ أكسب وطنه وشعبه احترام العالم وتقديره الكبيرين.
ونتيجة لكل ذلك، حصل المغفور له بإذن الله، على العديد من الجوائز والأوسمة والألقاب والشهادات من مختلف أقطار العالم، اعترافاً بأثره الإيجابي العميق في محيطه الإنساني، الذي تجسّد في عدد كبير من مناسبات التكريم والتقدير، وفي ما يلي جانب من الجوائز والألقاب التي حملت اسم زايد:
– منحت المنظمة الدولية للأجانب في جنيف «الوثيقة الذهبية» للشيخ زايد، باعتباره أهم شخصية لعام 1985.
– اختارت هيئة «رجل العام» في باريس الشيخ زايد، رجل العام 1988، تقديراً لقيادته الحكيمة.
– منحت جامعة الدول العربية وشاح رجل الإنماء والتنمية للشيخ زايد، رحمه الله، تقديراً لمواقفه.

للإطلاع على المزيد من المواضيع بخصوص «عام زايد»، يرجى الضغط على هذا الرابط.

– حاز الشيخ زايد «جائزة الباندا الذهبية» عام 1995، التي يمنحها الصندوق العالمي للطبيعة، وهو أول رئيس دولة ينال هذه الجائزة الرفيعة.
– قدمت جمعية المؤرخين المغاربة للشيخ زايد «الوسام الذهبي للتاريخ العربي»، تقديراً لجهوده في خدمة العروبة والإسلام.
– اختير الشيخ زايد «الشخصية الإنمائية لعام 1995» على مستوى العالم.
– أهدت منظمة العمل العربية درع العمل للمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد، تقديراً لدوره الرائد في دعم العمل العربي المشترك.
– منحت لجنة «جوائز أعمال الخليج 1996» الشيخ زايد جائزة حماية البيئة.
– منح الرئيس الباكستاني الأسبق فاروق ليجاري، وسام المحافظة على البيئة للشيخ زايد.
– منحت منظمة المدن العربية 1998، الشيخ زايد جائزة داعية البيئة.
– منحت هيئة رجل العام الفرنسية لقب أبرز شخصية عالمية للشيخ زايد، رحمه الله، لجهوده في مكافحة التصحر.
– حصل الشيخ زايد على جائزة شخصية العام الإسلامية عام 1999.
– حصل الشيخ زايد على لقب رجل البيئة عام 2000.
– منحت منظمة شبكة البحر الأبيض المتوسط، جائزة كان الكبرى للمياه، عام 2001 للشيخ زايد، تقديراً لدوره البيئي.
– اختار برنامج الأمم المتحدة للبيئة «يونيب» الشيخ زايد واحداً من سبع شخصيات بوصفهم أبطالاً للأرض.
– اختارت مجلة نيوزويك الأميركية في 2009 الشيخ زايد ضمن 10 زعماء قالت إنهم أسهموا في «إعادة صنع» بلدانهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً