محامي ترامب يبحث إصدار عفو عن مساعدين رئاسيين بشأن التحقيق الروسي

محامي ترامب يبحث إصدار عفو عن مساعدين رئاسيين بشأن التحقيق الروسي

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية الأربعاء، أن محامياً عن الرئيس دونالد ترامب طرح فكرة إصدار ترامب عفواً عن اثنين من مستشاريه السابقين العام الماضي، بينما كان المحقق الخاص روبرت مولر يجمع أدلة في قضية ضدهما ضمن التحقيق بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016. وأوضحت الصحيفة نقلاً عن ثلاثة مصادر مطلعة أن جون دود، الذي كان رئيس فريق الدفاع عن ترامب في التحقيق الروسي حتى استقالته الأسبوع الماضي، أثار القضية في أحاديث مع محامين عن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين، والمدير السابق لحملة الرئيس الانتخابية بول مانافورت.ولم يتسن حتى الآن الوصول إلى جون دود للتعليق.وذكرت الصحيفة، أن المناقشات بشأن العفو المحتمل أثارت تساؤلات بشأن ما إذا كان دود يستخدم العفو للتأثير على قرارات فلين ومانافورت بشأن احتمال إقرارهما بالذنب والتعاون مع التحقيق الذي يشرف عليه مولر.وأقر فلين في وقت لاحق بالذنب بشأن الكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن اتصالاته مع روسيا، ويتعاون حالياً مع التحقيق.ويواجه مانافورت تهماً أخرى منها التآمر لغسل أموال وتهرب ضريبي، وينفي الرجل التهم ولا تزال محاكمته قائمة.وأوضحت الصحيفة، أن النقاشات بين دون ومحاميي مانافورت وفلين تشير إلى أن فريق ترامب القانوني كان يخشى مما قد يكشفه المساعدان السابقان إذا أبرما اتفاقاً مع مولر مقابل تخفيف العقوبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً