أسماء الفائزين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي

أسماء الفائزين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي

أسماء الفائزين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي

أعلنت جائزة الشارقة للاتصال الحكومي عن الفائزين بدورتها الحالية بحضور رئيس دائرة المالية المركزية، الشيخ محمد بن سعود القاسمي،  وعضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ورئيس مجلس الشارقة للإعلام، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، حيث تعد الجائزة الأولى من نوعها عربياً لتكريم وتسليط الضوء على إنجازات الأفراد والمؤسسات في مجال الاتصال الحكومي.
وفازت هيئة الشارقة الشارقة للكتاب بفئة أفضل ممارسة اتصال حكومي على مستوى إمارة الشارقة، وعن فئة أفضل موقع إلكتروني حكومي فازت دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، وحصلت ‏ القافلة الوردية على جائزة أفضل ممارسة في المسؤولية الاجتماعية‬ على مستوى دولة الإمارات، وفاز بالجائزة عن فئة أفضل متحدث رسمي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، مروان جاسم السركال، كما فازت بفئة  أفضل تواصل حكومي خارج الدولة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وبأفضل تطبيق إلكتروني حكومي، دائرة التنمية الاقتصادية بعجمان.
وفاز بجائزة أفضل مبادرة شبابية على المستوى الدولة ، فيصل النقبي وأحمد خلفان الكندي، وبأفضل مبادرة إعلامية في الاتصال الحكومي على مستوى دول الخليج، وكالة الأنباء الكويتية، وبجائزة أفضل ممارسة بالاتصال الداخلي على مستوى دول الخليج، برنامج الشيخ زايد للإسكان، وحصلت على جائزة أفضل استراتيجية اتصال حكومي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي شرطة أبوظبي.
ونالت وزارة الصحة ووقاية المجتمع جائزة أفضل حملة اتصال حكومي على مستوى مجلس التعاون الخليجي، وبجائزة أفضل تفاعل للاتصال الحكومي عبر شبكات التواصل الاجتماعي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، دائرة الأشغال العامة بالشارقة، وبالريادة الإعلامية على المستوى العالم العربي فازت مؤسسة الشارقة للإعلام، بينما حصل علي العلياني على جائزة  الشخصية المؤثرة في الاتصال الحكومي.
كما فازت بجائزة أفضل خطة اتصال لعام زايد وزارة شؤون الرئاسة الأرشيف الوطني، بينما حصل على جائزة أفضل شخصية مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي في خدمة الصالح العام الإعلامي منذر المزكي.
وتعمل جائزة الشارقة للاتصال الحكومي على ترسيخ أفضل الممارسات المهنية في قطاع الاتصال الحكومي في الدولة ومنطقة الخليج العربي، كما تساهم الجائزة في تثمين جهود المؤسسات المحلية والإقليمية والمجموعات والأفراد، ودعم إنجازاتهم وإبداعاتهم التي تساهم في تحقيق تواصل أفضل مع الجمهور، وإيجاد شراكة حقيقية بين الجهات الحكومية وصناع القرار فيما بينهم من جهة وبين فئات الجمهور المتنوعة من جهة أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً