ألمانيا تتعهد باستمرار مساهمتها في مهام الأمم المتحدة للسلام

ألمانيا تتعهد باستمرار مساهمتها في مهام الأمم المتحدة للسلام

وعد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، باستمرار مشاركة بلاده القوية مالياً وعسكرياً في مهام الأمم المتحدة لحفظ السلام. وفي كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي، قال السياسي الاشتراكي الديمقراطي، اليوم الأربعاء، في نيويورك، إن “فعالية حفظ السلام مرهونة بمدى استعدادنا للقيام به، ويجب أن يتوافر لمهام (حفظ السلام) الموارد اللازمة لها لتنفيذ تكليفاتها”.يذكر أن ألمانيا تروج لنفسها للحصول على مقعد داخل مجلس الأمن في عامي 2019، و2020، ولا توجد دول تساهم في ميزانية الأمم المتحدة أكثر مما تساهم به ألمانيا سوى ثلاث دول فقط، كما أن ألمانيا تعد ثاني أكبر مساهم على مستوى العالم في مساعدات التنمية والمساعدات الإنسانية.ويشارك الجيش الألماني بنحو 1100 جندي في 5 مهام للأمم المتحدة لحفظ السلام من أصل 17 مهمة، ويعمل غالبية الجنود الألمان (نحو 970 جندياً) في مهمة حفظ السلام في مالي بالإضافة إلى نحو 130 جندياً في لبنان، كما يتواجد مستشارون عسكريون ألمان في كل من السودان وجنوب السودان والصحراء الغربية، وهذا يجعل ألمانيا واحدة من أكبر الدول الصناعية الغربية المرسلة لجنود في مهام أممية، وتحتل ألمانيا المرتبة الـ34 في قائمة الدول المساهمة بجنود في المهام الأممية، وتتصدر هذه القائمة دول نامية فقيرة مثل إثيوبيا التي تشارك بأكثر من 8000 جندي بالإضافة إلى بنغلاديش ورواندا وكل منها تشارك بنحو 7000 جندي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً