المجر تمنح تأشيرة لسوري يخضع لعقوبات أمريكية لمساعدته الأسد

المجر تمنح تأشيرة لسوري يخضع لعقوبات أمريكية لمساعدته الأسد

ذكر موقعان مجريان على الإنترنت، أن رجلاً سورياً، يخضع لعقوبات أمريكية لمساعدته الحكومة السورية، حصل على إقامة في المجر بموجب برنامج تأشيرات دشنته حكومة رئيس الوزراء فيكتور أوربان عام 2013. وذكر موقعا “دايركت36″ و”444دوت.إتش.يو” المتخصصان في التحقيقات الاستقصائية في تقرير مشترك اليوم الأربعاء، نقلاً عن مصادر لم يكشفا عنها، أن المجر منحت تصريح إقامة لعطية خوري الذي تتهمه الولايات المتحدة بدفع أموال لمشتريات وقود لصالح حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.وساعد برنامج “غولدن فيزا” حكومة المجر على جمع أمول في وقت تراجع فيه تصنفيها الائتماني. وقدم البرنامج إقامة مؤقتة لخمسة أعوام على الأقل للأجانب الذين اشتروا سندات مجرية بما يصل إلى 300 ألف يورو.وعلقت المجر العمل بالبرنامج العام الماضي.وقال مدير مكتب أوربان، يانوس لازار، في مؤتمر صحافي دوري، إن أجهزة الأمن القومي قامت بفحص حالة كل من اشترى السندات التي تمنح الإقامة.ولم يرد مكتب الهجرة على طلب للتعليق.وقال موقع “دايركت36” إنه حصل على قائمة بأسماء أشخاص من مصدر لم يكشف عنه شملت أفراداً من دول عدة وليست سوريا وحدها.وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قالت حين فرضت العقوبات على الرجل، وهو نفسه الذي ذكره الموقعان المجريان، إنه أدار شركة مونيتا ترانسفير آند إكسيتشينج ونقل أموالاً بين سوريا ولبنان وروسيا نيابة عن رجل آخر وبتفويض من الحكومة السورية.وقالت الوزارة الأمريكية في ذلك الوقت “دفع أموالاً مقابل مشتريات وقود لصالح الحكومة السورية باستخدام مونيتا ترانسفير آند إكسيتشينج وحصل على عمولة على هذه المعاملات”.ولم يتسن الاتصال بالرجل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً