الإكوادور تعاقب أسانج بحرمانه من التواصل

الإكوادور تعاقب أسانج بحرمانه من التواصل

أعلنت الإكوادور، اليوم الأربعاء، أنها قطعت “أنظمة” الاتصال “مع الخارج” على مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، اللاجئ في السفارة الإكوادورية بلندن منذ 2012، وذلك بسبب بعض مواقفه التي أزعجت كيتو. وحذرت السلطات الإكوادورية أنها يمكن أن تتخذ “إجراءات أخرى” إذا كرر أسانج “الإخلال بتعهده” عدم التدخل في علاقات الإكوادور بدول أخرى بينها الولايات المتحدة. ولم توضح سلطات الإكوادور كيف أخل أسانج بـ”التزام خطي مع الحكومة نهاية 2017 وعد فيه بعدم نشر رسائل تشكل تدخلاً في علاقات الإكوادور مع دول أخرى”.وجاء هذا الموقف بعد سلسلة من التغريدات نشرها مساء الإثنين أسانج انتقد فيها “توقيت” طرد دبلوماسيين روس من دول غربية على خلفية قضية الجاسوس السابق في بريطانيا “بعد 12 ساعة من أحد أسوأ حرائق العمارات في تاريخ ما بعد الاتحاد السوفياتي” في إشارة إلى حريق سيبيريا.وأثار ذلك رد فعل غاضباً من وزير بريطاني.وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية، الان دونكان، أمام البرلمان: “إنه لأمر مؤسف جداً أن يبقى جوليان أسانج في سفارة الإكوادور” بلندن.وأضاف: “حان الوقت كي يغادر هذا الحقير البائس السفارة ويسلم نفسه للقضاء البريطاني”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً