حماس تكشف تفاصيل محاولة اغتيال الحمد الله

حماس تكشف تفاصيل محاولة اغتيال الحمد الله

أعلنت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس، مساء اليوم الأربعاء، عن اكتشافها الخلية التي حاولت اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطيني ماجد فرج، في قطاع غزة، من خلال تحقيقاتها في القضية. وبحسب ما أعلنته داخلية حماس، فإن منفذي العملية استخدموا عبوتين ناسفتين لاستهداف الموكب لكن إحداهما لم تنفجر، وهو ما شكل المدخل الذي تمكنت منه من اكتشاف وتتبع خيوط العملية.وقال الناطق باسم داخلية حماس في قطاع غزة، إياد البزم، إن المتهم الرئيسي في العملية هو أنس أبو خوصة، والذي قتل خلال محاولة اعتقاله في عملية أمنية وسط قطاع غزة، ونشرت داخلية حماس، اعترافات لموقوفين على ذمة القضية أكدوا فيها أنه هو من قام بشراء المواد المتفجرة والمواد اللازمة لإنجاح الاستهداف.كما تضمن الفيديو الذي عرضته أجهزة أمن حماس، لحظات محاولة اعتقال المتهم أنس أبو خوصة والذي كان يرتدي حزاماً ناسفاً حاول تفجيره بعد اقتراب عناصر الأجهزة الأمنية منه، كما تضمن الفيديو مشاهد لاثنين من المتهمين، أحدهم تم قتله خلال الاشتباك ويدعى عبدالرحمن الأشهب، فيما ظهر أحد الموقوفين الآخرين وهو يطلق النار على القوة الأمنية التي نجحت في اعتقاله ولا زال يتلقى العلاج.وكشفت أجهزة أمن حماس عن أرقام الهواتف التي استخدمت خلال التفجير، كما أظهرت اعترافات معتقلين آخرين في العملية، وأعلنت استمرار ملاحقتها لعدد من العناصر الأخرى التي تتهمها بالمشاركة في العملية.وبحسب الناطق باسم أجهزة أمن حماس، فإن الأجهزة الأمنية داهمت منزل المتهم الرئيس بالتفجير أنس أبو خوصة وعثرت في منزله على مواد متفجرة مطابقة للمستخدمة في عملية التفجير.وأعلنت داخلية حماس استعدادها إطلاع أي جهة معنية على مسار التحقيقات التي تجريها وما توصلت خلاله من نتائج، مؤكدة أنها قدمت تقارير لرئيس الوزراء الفلسطيني حول مسار التحقيقات، إلا أنها لم تتلق أي ردود منه.واستهدف تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، خلال دخوله لقطاع غزة، في الـ13 من الشهر الجاري، لافتتاح مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي داخل القطاع، ما أدى لإصابة 7 من الوفد المرافق له.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً