داعش يغلق كلية الآداب بجامعة عدن

داعش يغلق كلية الآداب بجامعة عدن

اختطف مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم داعش رجل دين في حي كريتر جنوبي العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، مساء اليوم الأربعاء، فيما قال طلاب في كلية الآداب بجامعة عدن، إن “الهجوم الإرهابي الذي وقع الثلاثاء قد تسبب بإغلاق الكلية”. وقال شهود عيان ، إن “مسلحين على متن مركبة خاصة اختطفوا رجل دين يدعى نضال باحويرث أثناء خروجه من منزله في طريقه لأداء صلاة العصر، ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة”.ونفذ تنظيم داعش سلسلة هجمات في مدينة عدن عقب أشهر من الهدوء واستهدف قوات الحزام الأمني وجهاز مكافحة الإرهاب، وجنود وضباط، لكنه لم يعلن مسؤوليته عن استهداف رجال الدين، الأمر الذي حيّر الأجهزة الأمنية في عدن عن من يقف خلف اغتيالهم، غير أن هناك من يعتقد أن قوى دينية مناهضة للسلفيين المعتدلين هي من تقف وراء تصفيتهم، خاصة في أعقاب بروز دورهم في معركة التصدي للحوثيين.وتعتقد مصادر أمنية في عدن، أن “اغتيال رجال الدين في المدينة تنفذه قوى الإسلام السياسي التي تريد السيطرة على جنوب اليمن، على غرار سيطرة الإسلام السياسي الشيعي على الشمال”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً