حماس تكشف تفاصيل استهداف الحمد الله.. والحكومة الفلسطينية تتهمها بالتضليل

حماس تكشف تفاصيل استهداف الحمد الله.. والحكومة الفلسطينية تتهمها بالتضليل

أعلنت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، أنها ستكشف عن خيوط عملية محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، خلال مؤتمر صحافي ستعقده مساء اليوم الأربعاء. ونشر جهاز الأمن الداخلي التابع لحماس مقطع فيديو يتضمن مشاهد لرصد من تتهمهم بأنهم منفذي محاولة الاغتيال، كما تضمن الفيديو مشاهد لعملية محاصرة المتهم الرئيسي في العملية أنس أبو خوصة، وخوضه تبادلاً لإطلاق النار مع أجهزة أمن حماس التي كانت تحاول اعتقاله قبل الإعلان عن قتله خلال الاشتباكات.وترفض حركة حماس الاتهامات التي توجهها السلطة الفلسطينية وحركة فتح لها بالمسؤولية عن العملية كونها تسيطر على الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، في حين لمّح مسؤولون في حماس لوقوف مسؤولين في السلطة الفلسطينية وراء العملية.من ناحيتها، اتهمت وزارة الإعلام الفلسطينية حركة حماس باختلاق روايات حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، مجددة تحميلها حركة حماس مسؤولية هذه العملية.وقال القائم بأعمال الوزارة، فايز أبو عيطة، إن “حماس تختلق الروايات حول جريمة تفجير موكب دولة رئيس الوزراء، لتضليل الرأي العام والتهرب من تحمل المسؤولية عن هذه الجريمة”.وأضاف: “الشواهد العملية وطبيعة المكان الذي وقع فيه الانفجار تؤكد بما لا يدع مجال للشك، مسؤولية حماس الكاملة عنه”، مطالباً الحركة بتقديم نتائج تحقيقاتها حول جريمة تفجير الموكب للرأي العام من خلال نتائج جادة وعملية وواضحة ومسندة بعيداً عن الروايات المرسلة والمسرحيات.وتابع أن “التلميحات والتصريحات التي تصدر عن قيادات حماس للإيحاء بأن هناك جهات أخرى تقف خلف جريمة تفجير الموكب لن تنطلي على أحد، ومحاولة بائسة لإرباك المشهد وتضليل الرأي العام و خلط الأوراق والتهرب من المسؤولية”، على حد تعبيره.واستهدف تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، خلال دخوله لقطاع غزة، لافتتاح مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي داخل القطاع، ما أدى لإصابة 7 من الوفد المرافق له.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً