أطعمة طبيعية ومفيدة لتكبير الصدر

أطعمة طبيعية ومفيدة لتكبير الصدر


عود الحزم

تعتبر السيدات الصدر المشدود والبارز من أكثر ملامح التي تضفي عليهن لمسات أنثوية مميزة، لكن صغر حجم الثديين أو ترهلهما يحول دون ذلك. قد تفكرين سيدتي أن هذه المشكلة يصعب علاجها دون تدخل جراحي، لكن هذا الاعتقاد خاطئ. سنقدم اليوم في هذا المقال بعض الأغذية التي تتوفر لديك والتي تساعد على تعزيز نسيج الثديين وزيادة حجمهما بشكل طبيعي وآمن.
المأكولات البحرية
اعلمي سيدتي أن زيادة حجم الثديين مرتبط بنسبة إفراز الهرمونات الأنثوية في جسم المرأة وهما الأستروجين والبروجسترون، لذلك ينصح بالحرص على إضافة المأكولات التي تتضمن المنغنيز الذي يفيد في تعزيز وظائف الغدة الدرقية والهرمونات الأنثوية مثل أصناف المأكولات البحرية.

الحليب ومشتقاته
من الأغذية التي تتوفر لدى الجميع والتي تساعد على زيادة حجم الثديين، حيث يتضمن الحليب ومنتجات الألبان الهرمونات المشابهة للهرمونات الأنثوية مثل  الأستروجين، البروجسترون والبرولاكتين.
الفواكه والخضراوات
تعد مادة الليجنان من العناصر التي تفيد في تعزيز حجم الثديين وشدهما. قد تتساءلين كيف تحصلين عليها، الأمر بسيط لأنها تتوفر في بعض أنواع الفواكه الموجودة لديك في المطبخ مثل التفاح، الفراولة، التوت الأحمر، الكرز، الخوخ، البرتقال، البلح والبطيخ.
كما تعتبر الخضراوات مصدر جيد لمادة الليجنان التي تعزز إفراز الأستروجين. وبالنسبة للخضروات الورقية وعلى رأسها الملفوفـ القرنبيط البروكولي، فعلى الرغم من أنها لا تتضمن نسب كبيرة من العناصر التي تساعد على إفراز الأستروجين، إلا أنها تفيد في منع إفراز التستوستيرون والذي قد يتسبب في صغر حجم الثدي، ناهيك عن احتوائها على مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تفيد في القضاء على الشوارد الحرة التي تسبب ترهل الثدي.
الفواكه الجافة
يتضمن الثدي مجموعة من الأنسجة الدهنية التي يمكن تعزيز نموها من خلال توفير نظام غذائي يتضمن الدهون غير المشبعة، البروتينات والأيزو فلافونز والذي يشبه هرمون الأستروجين في تركيبته. عناصر تتوفر في الكثير من أنواع المكسرات  الصحية وتحتوي على أفضل أنواع المكسرات مثل اللوز، الفول السوداني الفستق والكستناء.

الدهون الصحية
من المعروف أن الثدي يتكون من الأنسجة الدهنية، لذلك يعتبر تعزيز إنتاج الخلايا الدهنية حيلة تساعد في زيادة حجم الصدر بشكل فعال من خلال تناول الدهون الصحية الغير مشبعة. هذا وتفيد الدهون الصحية الغير مشبعة في زيادة معدل التمثيل الغذائي لتحافظي على رشاقتك مع تعزيز أنوثتك في نفس الوقت.  تتوفر الدهون غير المشبعة في زيت الزيتون، زيت جوز الهند، الأفوكادو، البيض والأسماك.
البذور
تعتبر مادة الليجنان نوع من أنواع الأستروجين النباتي الذي يعزز نمو الثديين في فترة بسيطة، وهي مادة تتوفر في الكثير من أنواع البذور التي  نتناولها لكن بشكل غير مكثف. هذه البذور هي الشمر، الكتان، السمسم أو بذور دوار الشمس. أضيفيها لنظامك الغذائي اليومي واحصلي على نتيجة رائعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً