مفوض الأونروا : هذا وقت التحرك الجدي لإنهاء معاناة غزة والظلم المسلط عليها

مفوض الأونروا : هذا وقت التحرك الجدي لإنهاء معاناة غزة والظلم المسلط عليها

دعا مسؤول في الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، إلى تحرك دولي عاجل لتفادي تداعيات “التدهور غير المسبوق ” للأوضاع الإنسانية في قطاع غزة. وقال مفوض وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا،أ بيير كرينبول، في مؤتمر صحافي بمركز لتوزيع المساعدات جنوب قطاع غزة، إن “القطاع الذي يقطنه مليونا فلسطيني يعاني تدهوراً دراماتيكياً خطيراً وغير مسبوق”.وأضاف كرينبول: “هناك آثار خطيرة ونتائج إنسانية لما يحدث في قطاع غزة، جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ منتصف 2007”.وتحدث كرينبول عن “زيادة كبيرة في معدلات البطالة، وعجز العائلات عن تلبية الاحتياجات لمواصلة حياتها، وضغوط نفسية هائلة، وغير مسبوقة، يتعرض لها السكان ونقص خطير في الخدمات الطبية”.وقال: “على العالم أن يستمع إلى عمق المعاناة والقلق الذي يعانيه سكان قطاع غزة، هذا وقت للتحرك الجدي لإيجاد حل سياسي والتعامل مع نتائج الحصار والاحتلال”.من جهة أخرى ، ذكر كرينبول أن “أونروا تواصل التحرك بشكل مكثف لتغطية العجز الحاصل في ميزانيتها بعد قرار الولايات المتحدة الأمريكية، تقليص المساعدات المقدمة لها”.وقال: “نتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية التفويض الممنوح للوكالة من الأمم المتحدة، هذا التفويض لن يكون أبداً للبيع”.وأضاف: “ندعو إلى إيجاد التزام سياسي دولي بحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين الذين لا يسألون الإحسان بل الاعتراف بحقوقهم، ونحن هنا شاهد على الظلم التاريخي الذي حدث لهؤلاء اللاجئين وسنواصل القتال من أجل حقوقهم”.وتشكو أونروا أزمة مالية غير مسبوقة في تاريخها بعد تقليص الولايات المتحدة الأمريكية نحو 300 مليون دولار من تمويلها إضافةً إلى عجز سابق بـ 150 مليون دولار.وتعهدت دول وجهات مانحة بتقديم مساهمات مالية إضافية بإجمالي مبلغ 100 مليون دولار لموازنة أونروا في مؤتمر دولي عقد في العاصمة الإيطالية روما، قبل أسبوعين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً