بلدية دبي تطلق أول منصة شاطئية للسعادة

بلدية دبي تطلق أول منصة شاطئية للسعادة

أطلقت بلدية دبي منصة السعادة بشاطئ جميرا والتي تتيح لمرتاديها ممارسة الصيد الترفيهي، والاستمتاع بالقراءة في أجواء إيجابية ومحفزة. و ذكرت مدير إدارة البيئة ببلدية دبي المهندسة علياء الهرمودي، أن “فكرة المبادرة ترتكز على توفير منصة بطول 125 متر ومساحة 625 متر مربع بتصميم مميز ومبتكر بألوان جذابة تلقى استحسان مرتادي الشواطئ من مختلف الأعمار، كما تم توفير مقاعد بألوان متعددة تسهل للصيادين ممارسة هواية الصيد الترفيهي في أجواء سعيدة ومبهجة وتم تزويد المنصة بأعمدة إنارة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية وذلك حتى يتسنى للجمهور زيارة المنصة في أي وقت خلال اليوم”.منصة للقراءةوأضافت مدير إدارة البيئة أنه تزامنا مع شهر القراءة فإنه تم توفير مكتبة شاطئية في المنصة تتيح للجمهور الاستمتاع بالقراءة في أجواء مميزة، حيث أنها مزودة بكتب تتناسب مع كافة الأعمار والاهتمامات، وتعتبر هذه المكتبة الشاطئية واحدة من المكتبات الشاطئية الموزعة على الشواطئ العامة في الإمارة في كورنيش الممزر وجميرا وأم سقيم، خصوصاً وأن هذه الشواطئ تجتذب أعداد كبيرة من المرتادين سنويا وعلى كافة فصول العام الأمر الذي يجعلها أحد المواقع المثالية التي تسهم في تحقيق توجهات القيادة في تعزيز القراءة كأولوية وطنية وحكومية ومتطلب تنموي أساسي وفي الوقت ذاته تكسب شواطئ دبي بعدا تعليميا وثقافيا”.وذكرت الهرمودي أن بلدية دبي تعنى بكافة شرائح المجتمع وفئاته بل وتستثمر في توفير كافة احتياجاته وعليه فقد تم الأخذ بعين الاعتبار عند تصميم المنصة أن تكون مناسبة لأصحاب الهمم وكبار السن وتم توفير ممر مرصوف من منطقة المواقف إلى منصة السعادة وبذلك تكون المنصة أول موقع في إمارة دبي يمكن هذه الفئات من ممارسة هواية الصيد الترفيهي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً