السودان: متطرف من التكفير والهجرة يقتل ويجرح 8 مُصلين في مسجد

السودان: متطرف من التكفير والهجرة يقتل ويجرح 8 مُصلين في مسجد

لقي شخصان مصرعهما وأصيب 5 آخرين على يد متشدد داخل أحد مساجد مدينة كسلا 480 كيلومتراً شرقي العاصمة السودانية الخرطوم، ولقي المهاجم حتفه على يد المصلين. وأكد مدير شرطة ولاية كسلا اللواء يحى الهادي، سقوط ثلاثة أشخاص في الحادث الذي أعقب صلاة العشاء بمسجد الشيخ إبراهيم عثمان بحي مكرام.وقال الهادي، وفق موقع “سودان تربيون” إن “تكفيرياً طلب من إمام المسجد الحديث بعد صلاة العشاء قبل أن يدخل في مشادة معه ويستل سكيناً هاجم بها الإمام والمصلين”.وأفاد مدير شرطة الولاية بسقوط قتيلين كما قتُل المهاجم على يد المصلين الذين تدخلوا لوقف هجومه عليهم، فضلاً عن سقوط 5 جرحى نقلوا إلى المستشفى وحالتهم مستقرة.ومن جهته، وزير الثقافة والإعلام بولاية كسلا مجذوب أبو موسى، إن متشدداً يُرجح أنه يتبع لجماعة التكفير والهجرة هاجم المصلين بمسجد في حي مكرام.وأضاف الوزير، أن الأجهزة الأمنية اتخذت الإجراءات اللازمة والتحريات جارية لكشف ملابسات الحادث، الذي عده “عارضاً وغريباً على الولاية”.وتابع أن المهاجم استخدم في هجومه على المصلين “مدية”، وهو ما قلل عدد الضحايا.وتحفظ الذاكرة السودانية بحوادث مشابهة راح مرتادي المساجد ضحيتها.وسبق أن لمتشدد يدعى الخليفي في 4 فبراير(شباط) 1994 استهداف مسجد الشيخ أبوزيد في أمدرمان، ما أسفر عن سقوط 51 شخصاً بين قتيل وجريح.وفي 9 ديسمبر(كانون الأول) 2000 أطلق متشدد آخر يسمى عباس الباقر، النار على المصلين بمسجد أبوبكر الصديق بضاحية الجرافة شمال أمدرمان ما أدى إلى سقوط 20 قتيلاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً