“شرطة دبي” تطلق خدمة “آندرويد” لتحديد المواقع في حالات الطوارئ

“شرطة دبي” تطلق خدمة “آندرويد” لتحديد المواقع في حالات الطوارئ

أعلنت شرطة دبي، اليوم الأربعاء، إطلاق خدمة “أندرويد” لتحديد المواقع في حالات الطوارئ، ولتوفير معلومات أكثر دقّة عن مواقع المتصلين بخدمات الاستجابة الأولى في حالات الطوارئ، بإرسال موقع المتحدث فقط عندما يتصل بخدمة الطوارئ من هاتف يعمل بنظام “أندرويد”. وأوضح مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي العميد المهندس كامل بطي السويدي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن الإحصاءات تشير إلى أن 95% من الاتصالات ترِد لخدمات الطوارئ في دولة الإمارات من هواتف محمولة، وفي حين كانت تقنية تحديد المواقع تستند إلى موقع الهاتف الجوّال نسبةً إلى موقع أبراج الاتصالات، تأتي الخدمة الجديدة لتزيد من دقّة تحديد المواقع الداخلية والخارجية عند إجراء مكالمة في حالات الطوارئ.خفض زمن الاستجابةوأكد أن تفعيل وتطبيق التقنية يأتي بناءً على توجيهات القائد العام لشرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، بتنفيذ التوصيات الخاصة بأعمال “الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات” برئاسة نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، في شأن الأمن والسلامة، مبيناً أن الاجتماعات أوصت فيما يتعلق بمعدل الاستجابة للحالات الطارئة بالتحديد الآني لموقع المُبلغ في حالات الطوارئ في غرفة العمليات، وذلك بتعزيز البنية التقنية في غرفة العمليات عبر تزويدها بأنظمة تحديد مواقع المُبلغ بشكل آني باستخدام تكنولوجيا الأقمار الصناعية لخفض زمن الاستجابة لحالات الطوارئ، وبذلك تكون شرطة دبي ومن خلال تفعيل خدمة Android أول دائرة تحقق التوصية التي تهدف لخفض زمن الاستجابة لحالات الطوارئ.دقة استجابة عاليةوبيّن العميد السويدي أن شرطة دبي قامت بتجارب على الخدمة واتضح من خلالها أن التقنية الجديدة تتميز بدقة كبيرة مقارنة بالتقنية السابقة المستخدمة في تحديد المواقع ” LBS ” موضحاً أن هامش الخطأ في التقنية السابقة الخاص بتحديد المواقع يصل إلى مئات الأمتار في المدينة ويتجاوز الكيلومترات في المناطق الخارجية، وذلك استناداً إلى توزيع أبراج الاتصالات حيث تكون قريبة من بعضها في المدن وبعيدة خارجها ما يؤثر على تحديد موقع المتصل بدقة.وقال العميد السويدي إن “عدم الدقة في الاستجابة للحالات الطارئة في السابق كان يُضيّع الوقت الثمين لزمن الاستجابة والتأخر في إنقاذ حياة الناس، أما التقنية الجديدة فتحدد موقع المتصل بهاتف النجدة 999، ما يساهم في سرعة الوصول إلى مكان تواجده وتقديم المساعدة والعناية اللازمة له”.وشدد العميد السويدي على أن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص دائماً على أن تكون سباقة في تبني أفضل التقنيات والأنظمة الحديثة التي من شأنها أن تساهم في تقديم خدمات أفضل لأفراد الجمهور بمعايير عالمية وتحقق الهدف الاستراتيجي لشرطة دبي في إسعاد المجتمع.وتُعد الإمارات الدولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تطلق خدمة “أندرويد” لتحديد المواقع في حالات الطوارئ التي تعتمدها 14 دولة حول العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً