إعادة اكتشاف موسيقى كنسية إيطالية بعد اختفائها 300 عام

إعادة اكتشاف موسيقى كنسية إيطالية بعد اختفائها 300 عام

لاقت مقطوعة موسيقى كنسية للملحن الإيطالي جيوفاني باتيستا بيرغوليزي استحساناً كبيراً من الجمهور في أنحاء أوروبا بعدما أعاد باحثون اكتشافها، بعدما فقدت لنحو 300 عام. ويعرف بيرغوليزي الذي توفي بالسل في عمر السادسة والعشرين بموسيقاه الكنسية ومنها “ستابات ماتر” لكن المايسترو الإيطالي جوليو براندي يقول إن مقطوعة “ماس إن دي” تظهر لمحة جديدة عن أعمال الملحن الذي عاش بالقرن الثامن عشر.وقال براندي لرويترز على هامش حفل في بروكسل: “لم نعرف الجانب البهيج الخفيف في أعمال بيرغوليزي، رد الفعل من الجمهور كان رائعاً”.وقدم براندي المقطوعة الموسيقية في حفلات في بلجيكا وهولندا وإيطاليا ونشر هذا الشهر أول تسجيل لها على أسطوانات مدمجة.وجمع خبراء إيطاليون في الموسيقى المقطوعة الموسيقية، التي يُعتقد أنه ألفها في 1731 تقريباً، قبل نحو عامين من مجموعة مصادر في مكتبات مختلفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً