“الإمارات للفضاء” و”كوريا الجنوبية” تبحثان إطلاق مشاريع فضائية مشتركة

“الإمارات للفضاء” و”كوريا الجنوبية” تبحثان إطلاق مشاريع فضائية مشتركة

بحث وفد من وكالة الإمارات للفضاء برئاسة المدير العام الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي في قصر الامارات بأبوظبي، سبل تعزيز علاقات التعاون والتنسيق المستقبليين مع مستشارة رئيس كوريا الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا “مون مي – أوك” ، وذلك على هامش زيارة وفد رفيع المستوى من كوريا الجنوبية إلى الدولة. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تطرق الجانبان إلى سبل الارتقاء بعلاقات التعاون الحالية في المجالات الفضائية، إضافةً إلى تبادل الخبرات العلمية والتقنية والكوادر البشرية الفضائية، وإطلاق مشاريع فضائية مشتركة، وآليات تفعيل الشراكات الثنائية في علوم وتكنولوجيا الفضاء والمجالات ذات الصلة. تعاونواستعرض الجانبان علاقات التعاون الحالية بين دولة الإمارات وكوريا الجنوبية في مجال الفضاء، والتي تعود إلى 2006 عند إيفاد مجموعة من الشباب الإماراتي إلى كوريا الجنوبية للعمل مع نظرائهم الكوريين في تصنيع الأقمار الصناعية لأغراض الاستشعار عن بعد وتبادل الخبرات في هذا المجال، إلى جانب التعاون الوثيق خلال مراحل تطوير أقمار “دبي سات 1 و2” وإطلاقهما، إضافة إلى اختيار كل من “سانج دونج بارك” و”جو جين لي” أعضاء في اللجنة الاستشارية العلمية لوكالة الإمارات للفضاء. علاقات استراتيجيةوأكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، أن دولتي الإمارات وكوريا الجنوبية تتمتعان بعلاقات استراتيجية متينة في عدد من المجالات الحيوية، والتي تتنوع من الفضاء والطاقة النووية إلى التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا، مشيراً إلى اهتمام القطاع الفضائي الوطني بتعزيز هذه العلاقات في المجالات الفضائية في المستقبل القريب، وذلك من خلال إطلاق المزيد من المشاريع المشتركة التي تسمح للجانبين بتبادل الخبرات والمعارف الفضائية لما فيه مصلحتهما المشتركة.ونوه الأحبابي بالمقدرات الكورية الجنوبية في القطاع الفضائي وفي المجالات التقنية والعلمية المتقدمة، والتي كان لها دور في تطوير العديد من المشاريع الفضائية على المستوى الوطني خاصة في تصنيع الأقمار الصناعية، فضلاً عن استفادة المهندسين الإماراتيين من هذه الخبرات في عدد من المجالات.جدير بالذكر أن الوكالة وقعت في بداية 2017 مذكرة تفاهم مع وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتخطيط المستقبلي الكورية الجنوبية على هامش مؤتمر الفضاء العالمي الذي استضافته أبوظبي، والتي وضعت إطار للتعاون وتبادل المعلومات والخبرات في علوم وأبحاث وتكنولوجيا استكشاف الفضاء، إضافة إلى الأقمار الصناعية لأغراض الاستشعار عن بعد والملاحة، وكل ما يتعلّق بالسياسات والقوانين واللوائح التنظيمية وتطوير الكوادر البشرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً