أهمّيّة النّوم والمدّة الأمثل لنوم صحيّ

أهمّيّة النّوم والمدّة الأمثل لنوم صحيّ

تأثير فترات الاستراحة والنّوم الصّحّي وفترته الزمنيّة المفيدة التي على كل إنسان اتّباعها لضمان الرّاحة الكافية ولتطوّر سليم

أفاد بعضًا من الخبراء بنصائح حول أهميّة النّوم وحول مدّة الفترة الزمنيّة المطلوبة لجميع الفئات العمريّة.
نصائح جديدة أصدرتها مؤسّسة النّوم الأمريكيّة الوطنيّة حول تأثير فترات الاست راحة والنّوم الصّحّي وفترته الزمنيّة المفيدة التي على كل إنسان اتّباعها لضمان الرّاحة الكافية ولتطوّر سليم.
صورة توضيحية

سنعرض هنا أهم النتائج التحليليّة التي توصّل إليها الباحثون في دراساتهم حول أهميّة النّوم والمدّة الزمنيّة الأمثل للنّوم عند مختلف الأعمار.
فعلى الأطفال حديثي الولادة أن يناموا بمعدل 14-17 ساعة يوميّة، وعلى الأطفال بين الأعمار 4-11 شهرًا أن يناموا من 12-15 ساعة يوميّة، أمّا على الأطفال في عامهم الأوّل والثاني أن يناموا من 11-14 ساعة في اليوم، الأطفال من العام الثالث حتّى الخامس عليهم أن يناموا من 10-13 ساعة يوميّة. أمّا تلاميذ المدارس بين الأعمار 6-13 سنة يكفي أن يناموا من 9-11 ساعة منتظمة يوميًّا. وعلى المراهقين بين الأعمار 14-17 سنة عليهم أن يناموا من 8-10 ساعات، أمّا فئة الشباب والأكبر قليلًا فعليهم أن يناموا بين 7-9 ساعات يوميًّا، وأخيرًا على كبار السّن ما فوق ال 65 عامًا أن يناموا من 7-8 ساعات يوميَة.
 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً