بلحيف النعيمي يتـابـع العمل في «دائري خورفكان» ومركز الأسنان

بلحيف النعيمي يتـابـع العمل في «دائري خورفكان» ومركز الأسنان

طالب بتنفيذ المشروعين وفق أرقى المواصفات والمعايير العالمية
بلحيف النعيمي يتـابـع العمل في «دائري خورفكان» ومركز الأسنان

النعيمي طالب بمواءمة تصميم المشروعات بدراسة تاريخ المكان. وام

تفقد وزير تطوير البنية التحتية، الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، أمس، سير العمل في مشروعي تطوير ورفع كفاءة واستكمال طريق مليحة من شارع الشيخ خليفة، وطريق «E99»، وربطهما بطريق خورفكان الدائري الغربي، الذي يعد استكمالاً لشبكة الطرق في الساحل الشرقي، ومركز طب الأسنان بخورفكان، وهما من المشروعات التي تشرف على تنفيذها الوزارة.
وطالب النعيمي بالانتهاء من هذه المشروعات في وقتها المحدد، مشدداً على ضرورة تنفيذها وفق أرقى المواصفات والمعايير العالمية
وتفصيلاً، اطلع النعيمي على مشروع تطوير ورفع كفاءة واستكمال طريق مليحة من شارع الشيخ خليفة، وطريق «E99»، وربطهما بخورفكان الدائري الغربي، بهدف دعم شبكة الطرق الاتحادية بالمناطق الشمالية، من خلال ربط طريق دبا ـ خورفكان ـ كلباء بطريق الشيخ خليفة بالفجيرة «E84»، ثم بالمنطقة الوسطى، وكذلك الربط مع طريق الشارقة ـ مليحة «E102»، ما يسهم في تعزيز إمكانية تنقل المركبات الخفيفة والشاحنات بشكل أكثر انسيابية، يقلل أزمنة الرحلات المستغرقة حالياً، وبالتالي يقلل كلفة الرحلات المقطوعة من وإلى الساحل الشرقي للدولة.
وسيؤمن المشروع طريقاً دائرياً حول مدينة خورفكان، ما يسهم في تخفيف الازدحام المروري داخل المدينة، كما سيربط مع طريق دفتا ـ شيص، الجاري تنفيذه من قبل حكومة الشارقة، ويعتبر امتداداً للمراحل المنفذة سابقاً، ويدعم ربط الساحل الشرقي للدولة بمنظومة شبكة الطرق الاتحادية.
ويتكون المشروع – الذي تصل نسبة إنجازه إلى 8% – من طريق مزدوج يتكون من مسربين في كل اتجاه بسرعة 100 كيلومتر/‏‏‏‏ساعة، فيما تبلغ السرعة المثبتة 80 كيلومتر/‏‏‏‏ساعة، في حين تم تنفيذ مرحلتين سابقتين للطريق: الأولى شمالاً من دوار الزبارة بطول 5.1 كيلومترات، والثانية جنوباً بطول 1.5 كيلومتر، ويعتبر المشروع المرحلة الثالثة المكملة للطريق الدائري، ضمن شبكة الطرق الاتحادية بطول 5.4 كيلومترات.
وأكد النعيمي أهمية دراسة تاريخ المكان، من حيث كمية الأمطار، ومواءمة تصميم المشروع مع مخرجات هذه الدراسات، بهدف تخفيف تأثير مياه الأمطار في الطريق، وتوصيل القنوات المائية ضمن المشروع للبحر بين منطقتي الحراي والمديفي، وتحويل النفق المقرر ضمن تصميم المشروع إلى حفر مفتوح، ما يرفع معدل السلامة المرورية وإمكانية توسعته مستقبلاً، بإضافة حارات أخرى.
وشدد على ضرورة تنفيذ المشروعات الحيوية بما يتناسب مع طبيعة المنطقة وامتدادها الاجتماعي، بهدف توفير مقومات العيش الكريم والحياة الحضارية للمواطنين والمقيمين، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى، من خلال تنفيذها المشروعات المختلفة، إلى تحقيق مكانة مرموقة للدولة، ودعم مكانتها في مؤشر التنافسية العالمية، وتحقيق أعلى مؤشرات السعادة للمواطنين والمقيمين.
وتفقد الوزير مشروع مركز طب الأسنان بخورفكان، الذي بلغت نسبة إنجازه 50%، ومتوقع الانتهاء منه خلال العام الجاري.
ويعتبر المركز من المشروعات المهمة والحيوية، كونه الأول على مستوى المدينة، ويخدم شريحة واسعة من أبنائها، وتصل المساحة الكلية لقطعة الأرض المقام عليها المركز 6958 متراً مربعاً، ويتكون من مبنى رئيس، وأربعة مبانٍ للخدمات، تضم غرفة حراسة ومبنى خدمات وأعمالاً خارجية.
وطالب النعيمي بالانتهاء من هذه المشروعات في وقتها المحدد، مشدداً على ضرورة تنفيذها وفق أرقى المواصفات والمعايير العالمية، وبما يواكب تطلعات الدولة في سعيها للريادة العالمية بجميع المجالات، ويدعم رؤيتها 2021، وصولاً لتحقيق مئوية الامارات 2071.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً