بلدية دبي تبدأ بفحص الحمض النووي لمسببات الأمراض المنقولة عبر الغذاء

بلدية دبي تبدأ بفحص الحمض النووي لمسببات الأمراض المنقولة عبر الغذاء

بلدية دبي تبدأ بفحص الحمض النووي لمسببات الأمراض المنقولة عبر الغذاء

المختبر سيكون المرجعية الأساسية لفحوص العزلات البكتيرية في الدولة. من المصدر

بدأ قسم مختبرات الأغذية والبيئة، التابع لإدارة مختبر دبي المركزي في بلدية دبي، بفحص التنميط الجزيئي لتشخيص السلالات البكتيرية الممرضة، المسببة لحالات التسمم الغذائي، باستخدام تقنية تعتمد على فحص الحمض النووي لمسببات الأمراض المنقولة عبر الغذاء.
وصرّحت رئيس قسم مختبرات الأغذية والبيئة، مها الهاجري، بأن الخطوة تأتي بالتنسيق مع الشبكة الدولية لرصد مسببات الأمراض المنقولة عبر الغذاء، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً. وأشارت إلى أن مختبرات دبي أول جهة محلية تستخدم هذه التقنية، متوقعة أن تؤثر في القدرة على اكتشاف مسببات التسممات الغذائية، وزيادة الثقة بالأجهزة الرقابية بالدولة، لحماية المستهلكين وتعزيز الصحة العامة.
وتابعت أن وجود البلدية ضمن الشبكة الدولية لرصد الأمراض المنقولة عبر الغذاء من شأنه تطوير التواصل مع الجهات ذات العلاقة بسلامة الغذاء على مستوى العالم، إذ يمكن تبادل المعلومات المتعلقة بمسببات الأمراض التي يتم اكتشافها عبر هذه الشبكة، واتخاذ الإجراءات المطلوبة المتعلقة بالرقابة على الأغذية المستوردة.
وسيكون المختبر المرجعية الأساسية لهذه الفحوص على مستوى دولة الإمارات، وسيبدأ في استقبال العزلات البكتيرية من مختبرات المؤسسات الصحية العاملة في دبي وكل إمارات الدولة، فضلاً عن العزلات البكتيرية التي يمكن أن ترسلها مختبرات المؤسسات الغذائية الراغبة في معرفة مصدر التلوث البكتيري فيها، أو في منتجاتها الغذائية، وربط هذا التلوث بموقع أخذ العزلة البكتيرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً