تركيا تحتجز ألمانياً حاول الانضمام إلى المقاتلين الأكراد في سوريا

تركيا تحتجز ألمانياً حاول الانضمام إلى المقاتلين الأكراد في سوريا

وضعت السلطات التركية الثلاثاء مواطناً ألمانياً قيد الحبس الاحتياطي، وقالت إنه حاول التوجه إلى سوريا للانضمام للمقاتلين الأكراد في سوريا، وفق ما أوردت وكالة أنباء الأناضول الحكومية. والألماني الذي قدمته الوكالة باعتباره عسكرياً سابقاً عمره 28 عاماً، كان قد تم توقيفه في 14 مارس (آذار) قرب الحدود التركية مع سوريا في منطقة عسكرية.وبحسب الوكالة الحكومية، فإن الألماني اعترف بأنه كان يحاول العبور إلى سوريا للانضمام إلى حزب الاتحاد الديموقراطي أو حزب العمال الكردستاني اللذين تصنفهما سلطات أنقرة تنظيمين “إرهابيين”.وبدا الجيش التركي منذ 20 يناير (كانون الثاني) 2018 تدخلاً عسكرياً في شمال سوريا بداعي التصدي للمقاتلين السوريين الأكراد في “وحدات حماية الشعب” التي تعد الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي.وأضافت الوكالة الحكومية أن عناصر الشرطة عثروا لدى الألماني عند اعتقاله، على أجهزة الكترونية تحوي صوراً على صلة بالاتحاد الديموقراطي وحزب العمال.وتابعت أن المحققين الأكراد أكدوا أنه على اتصال بناشطين أكراد في سوريا المجاورة.وأثار التدخل العسكري التركي في شمال سوريا توتراً بين أنقرة والعديد من العواصم الغربية.وتعتبر واشنطن “وحدات حماية الشعب” الكردية قوة ناجعة في محاربة المسلحين الإسلاميين المتطرفين في سوريا.كما عبرت دول أوروبية بينها فرنسا وألمانيا، عن قلقها على وضع السكان المدنيين في عفرين، ما أثار غضب رئيس تركيا رجب طيب أردوغان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً