عبدالله الحوسني : منفذ الاعتداء في لندن غايته إشعال الفتنة

عبدالله الحوسني : منفذ الاعتداء في لندن غايته إشعال الفتنة

أفاد الشاب الإماراتي عبدالله الحوسني، الذي تعرض لاعتداء من شخص عربي وسط العاصمة البريطانية لندن، أن السفارة الإماراتية في لندن تواصلت معه فور وقوع الحادثة، حيث تابعت القضية وأبدت اهتماماً كبيراً بها وما زالت تتقصى الأمر بالتنسيق مع السلطات البريطانية. وكان الحوسني تعرض صباح السبت الماضي لاعتداء من قبل شخص عربي مقنع أثناء تواجده مقابل متجر “هارودز” في لندن، حيث قام بمباغتته وضربه على رأسه عدة مرات، بعد أن تهجم على مركبته الأخرى التي كانت متوقفة على الطريق العام، برش مادة صبغية عليها وكتابة كلمة “war” وعبارات أخرى غير مفهومة الدوافع.القبض على المتهموقال عبدالله في تصريحات خاصة إنه “لسوء حظ المعتدي أنني كنت في سيارتي الأخرى وخلال مروري بالصدفة من مكان الحادثة، ألقيت القبض عليه إلا أنه انهال علي بضربات متتالية مستخدماً المادة الصبغية التي كان يكتب بها، مما أسفر عن إصابة طفيفة في رأسي”.وأضاف أن “الشرطة اللندنية ألقت القبض على المعتدي بعد أن تمكن من محاصرته بمساعدة شابين عربيين كانا متواجدان في موقع الحادثة”، مؤكداً أن “سفارة الإمارات في لندن تواصلت معه على الفور وأبدت اهتماماً كبيراً في القضية ولا تزال تتابع المستجدات”.ولفت إلى أن “الغاية من وراء التهجم غير واضحة ولكن بحسب ما كتبه المعتدي على السيارة فإن غايته إشعال الفتنة بطريقة ضعيفة جداً”، مشيراً إلى أن “القانون سيأخذ مجراه وسيعاقب الفاعل”، وقال عبدالله الحوسني، إن “المعتدي ضربني بيده، أما أنا فسأضربه بالقانون”.وبحسب ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإن سيارة الحوسني لم تكن الوحيدة التي تعرضت للاعتداء، حيث سبقها اعتداءات أخرى على مركبات عدة تعود لخليجيين بنفس الطريقة ولدوافع غير معروفة حتى الآن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً