انتشال 16 طناً من مخلفات غرق سفينة تجارية بخور دبي

انتشال 16 طناً من مخلفات غرق سفينة تجارية بخور دبي

تمكنت كوادر بلدية دبي في وقت قياسي من انتشال بقايا مخلفات غرق سفينة تجارية كانت محملة بالبضائع في خور دبي، وقُدر الوزن الإجمالي لتلك المخلفات بحوالي 16.3 طن. وأوضح مساعد مدير عام بلدية دبي لقطاع خدمات البيئة والصحة العامة المهندس طالب جلفار، أن “السفينة انطلقت فجر يوم الخميس الماضي للخروج من خور دبي، لكنها غرقت على مدخل الخور جراء اصطدامها بإحدى كواسر الأمواج، ونتيجة لحساسية الموقع ولوقف انتشار البضائع على رقعة واسعة في المياه، تم التنسيق مع الفريق المتخصص لمتابعة بلاغات الحالات الطارئة في القنوات المائية، حيث قام الفريق باتخاذ كافة التدابير اللازمة وتوفير الكاشطات البحرية والقوى البشرية لانتشال نواتج غرق السفينة من نفايات وبضائع في وقت قياسي”.وأضاف الجلفار، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أنه “تم إحاطة الموقع بحاجز بحري منعاً من انتشار وانجراف المخلفات في مياه الخور بسبب التيارات البحرية، وتم انتشال البضائع المتساقطة والتي كان اغلبها من الأجهزة الكهربائية من ثلاجات ومكيفات والتي تعتبر مواد خطرة بمكوناتها على البيئة البحرية إذا تم إهمالها بالمياه”.ومن جانبه، أكد مدير إدارة النفايات في بلدية دبي المهندس عبدالمجيد سيفائي، أن “الأسطول البحري لإدارة النفايات تم تجهيزه وتهيئته ليكون مستعداً ومهيأ لمختلف الكوارث البحرية حيث تضم الإدارة مجموعة متنوعة من المركبات البحرية التي تعمل بنظام هيدروليكي آلي مما يضمن كفاءة عالية في النظافة ويقلل من التدخل البشري”، مضيفاً أن “شعبة نظافة القنوات المائية بإدارة النفايات تمتلك طاقم تشغيلي يعمل على مدار الساعة في تنظيف الممرات المائية لإمارة دبي وتم تدريبه بعناية واحترافية لتحقيق الاستجابة الفورية لحالات الطوارئ والكوارث البحرية، فمهمة الشعبة لا تقتصر في عمليات النظافة البحرية فحسب، بل تتجاوز ذلك إلى الاستجابة للكوارث والأزمات، حيث أن الأسطول الحالي للشعبة قادر على مواكبة جميع الظروف البحرية الملاحية وتبعاتها والعمل على مدار الساعة للمحافظة على استدامة البيئة البحرية وأن إدارة النفايات تسخر كل إمكانياتها لتنفيذ عمليات النظافة البحرية بشكل يومي ومتواصل على مدار العام للحفاظ على البيئة البحرية والتي تصل مسافة التنظيف الكلية لها إلى ما يقرب من 32كم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً